السودان: الاتفاق النفطي مع الجنوب يتوقف على اتفاق أمني

Wed Jan 18, 2012 7:49pm GMT
 

من اولف ليسينج

الخرطوم 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية السوداني اليوم الأربعاء إن بلاده ستواصل استقطاع جزء من النفط من جنوب السودان لتعويض ما يقول إنها رسوم عبور للخام غير مدفوعة وقال إن من المستبعد ابرام اتفاق نفطي دون الاتفاق بشأن الحدود والقضايا الأمنية.

واستقل جنوب السودان في يوليو تموز بعد استفتاء أجري بموجب اتفاق سلام وقع عام 2005 بين الشمال والجنوب لكن ما زالت هناك خلافات بشأن بعض القضايا بينها النفط والديون والعنف على جانبي الحدود التي تفتقر للترسيم الجيد.

وتصاعد التوتر الاسبوع الماضي بعد ان قالت الخرطوم إنها بدأت مصادرة جزء من نفط جنوب السودان الذي لا يطل على سواحل بحرية ويصدر انتاجه من الخام عبر خطوط أنابيب السودان إلى ميناء على البحر الأحمر.

ويسعى البلدان لإبرام اتفاق نفطي سيدفع الجنوب بموجبه رسوما لتصدير النفط عبر الشمال.

ويرعى الاتحاد الافريقي محادثات بين البلدين هذا الاسبوع لكن وزير الخارجية السوداني علي أحمد كرتي قلل من شأن الآمال في اتفاق سريع ورفض انتقادات الجنوب لتحركات بلاده ووصفها بأنها صبيانية.

وقال لرويترز في مقابلة إنه إذا كان مسؤولو جنوب السودان غير مستعدين للجلوس والتوصل إلى اتفاق فسيأخذ السودان حقه ومستحقاته.

واضاف أنه لا أحد يمكنه منع السودان من الحصول على حقه.

وقال كرتي إن دعم جنوب السودان لمتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين يعرقل المحادثات. وتنفي جوبا دعم المتمردين الذين كانوا يقاتلون في صفوف الجيش الجنوبي خلال الحرب الأهلية.   يتبع