الأمم المتحدة تدعو سوريا للسماح بدخول فرق الإغاثة الانسانية

Fri Dec 9, 2011 4:50pm GMT
 

ستوكهولم 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة اليوم الجمعة انه يجب السماح لفرق الاغاثة الانسانية التابعة للأمم المتحدة بدخول سوريا لتقييم الوضع الذي يعيشه شعبها في الانتفاضة العنيفة المستمرة منذ تسعة أشهر والتي قتل فيها أربعة آلاف شخص على الأقل.

وقالت فاليري آموس وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية "أكرر دعوتي للحكومة السورية كي تدعنا ندخل (الى أراضيها)."

وأبلغت آموس الصحفيين في ستوكهولم "نحن قلقون بشأن الآثار الصحية لما يجري. ليس لدينا صورة واضحة تماما بشأن أنحاء البلاد لأننا لا نستطيع الدخول الذي يمكننا من معرفة ما يجري بالضبط."

وتابعت آموس "إذا لم يكن لديهم ما يخفوه مثلما قالت الحكومة فعندئذ أعتقد ان السماح لنا بالدخول لرؤية الوضع على هذا النحو وإعداد تقييم واضح عما ينطوي عليه ذلك على الشعب السوري يمثل أمرا حاسما تماما."

وقالت المسؤولة الدولية ان الأمم المتحدة لا تملك البيانات لتقييم ما إذا كانت الممرات الانسانية أو المناطق العازلة التي اقترحتها بعض الدول المعنية ستكون مهمة أم لا.

ومضت تقول "إذا لم نعرف ما هي الاحتياجات أين سنقيم تلك الممرات الانسانية أو المناطق العازلة المقترحة؟."

وتحظر السلطات السورية دخول الصحفيين الأجانب إلا بدعوة من الحكومة.

أ س - ن ع (سيس)