أمريكا تدين "ترهيب" سفيرها في دمشق

Thu Sep 29, 2011 5:52pm GMT
 

واشنطن 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدان البيت الأبيض اليوم الخميس هجوم محتجين سوريين مؤيدين للحكومة على السفير الأمريكي في دمشق ووصفه بأنه محاولة لترهيب دبلوماسي يشهد على "وحشية" الحكومة السورية.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض في مؤتمر صحفي "مثل هذه الاعتداءات على الدبلوماسيين ومن بينهم السفير غير مبررة."

وقذف أنصار الرئيس السوري بشار الأسد موكب السفير روبرت فورد بالحجارة والبندورة (الطماطم) بينما كان يزور أحد الشخصيات المعارضة في دمشق اليوم الخميس.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية الهجوم جزءا من حملة متواصلة لترهيب الدبلوماسيين الأمريكيين.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الوزارة "الترهيب الذي مارسته حشود موالية للحكومة ما هو إلا سلوك غير حضاري. إنه هجوم لا يمكن تبريره يعكس تعصب النظام وأنصاره."

وقال تونر إن السفير الأمريكي روبرت فورد وموظفيه عادوا بسلام إلى السفارة الأمريكية ونفى اتهامات الحكومة السورية بأن الولايات المتحدة تسعى للتحريض على العنف ضد قوات الأمن السورية.

م ص ع - ن ع (سيس)