تقريريكشف عن حدوث تغييرات في منطقة قرب موقع نووي إيراني

Fri Dec 9, 2011 6:01pm GMT
 

فيينا 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال معهد العلوم والامن الدولي ومقره الولايات المتحدة ان صورا للاقمار الصناعية اظهرت ان ابنية دمرت تماما وجرافات تعمل عند منشأة تحت الارض قرب موقع نووي تعالج فيه إيران اليورانيوم لكن المعهد لم يقدم اي تفسير لذلك.

وقال المعهد انه درس الصور التي التقطتها الاقمار الصناعية لموقع نووي قرب مدينة اصفهان الإيرانية بعد الانباء التي افادت قبل اسبوعين بسماع صوت انفجار في المدينة.

ولم يكتشف المعهد اي اضرار ناجمة عن وقوع انفجار في الموقع النووي لكنه وجد دلائل على اعمال بناء في موقع يبعد 400 متر اظهرت حدوث "تغير كبير" في المكان.

وتولي الدول الغربية اهتماما بانشطة تخصيب اليورانيوم إلايرانية لانها تعتقد انه يمكن استخدامها لانتاج مادة تصلح لصنع قنبلة ذرية.

وينتج موقع اصفهان غاز اليورانيوم الذي يمكن ان يغذي اجهزة الطرد المركزي في مواقع اخرى لانتاج اليورانيوم المخصب اللازم لتشغيل محطة للطاقة او لصنع قنبلة. وتقول إيران ان برنامجها النووي سلمي.

واصبح موقع اصفهان محط الاهتمام منذ 28 نوفمبر تشرين الثاني عندما ذكرت وسائل الاعلام ان انفجارا سمع في المدينة المجاورة.

وفي انباء متضاربة نقل عن السلطة القضائية الاقليمة قولها ان انفجارا سمع لكن نائب الحاكم نفى وقوع انفجار كبير.

وقال معهد العلوم والامن الدولي انه حصل على صور التقطتها الاقمار الصناعية لموقع اصفهان في اوائل ديسمبر كانون الاول. وقال "لا يبدو ان هناك اي ادلة واضحة على حدوث انفجار مثل الحاق اضرار بمبان او وجود حطام على ارض المنشآت النووية المعروفة أو في منشأة الانفاق الواقعة مباشرة شمالي منشأة تحويل اليورانيوم."

لكنه قال انه لاحظ ان منشأة تقع على بعد 400 متر من محيط الموقع النووي "حدث بها تحول كبير في الاونة الاخيرة".   يتبع