باكستان تقول انها تطرد المتشددين إلى افغانستان

Sun Jun 19, 2011 6:06pm GMT
 

من شمس محمود

بيشاور (باكستان) 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال الجيش الباكستاني اليوم الاحد ان قواته طردت مجموعة من المتشددين من معقل لهم في المنطقة القبلية إلى شرق افغانستان وذلك في احدث موجة من العنف على الحدود الباكستانية الافغانية.

وفي وقت تلوم فيه كل من دولتين الاخرى لعدم اتخاذ اجراءات قوية بما يكفي ضد للمتشددين يهدد القتال بتصعيد التوتر في وقت تستعد فيه الولايات المتحدة للاعلان عن انسحاب تدريجي لقواتها من افغانستان الشهر القادم.

وقال بيان للجيش الباكستاني انه شن هجوما جويا وبريا ضد معقل للمتشددين في وكالة مهمند القبلية قتل فيه 25 شخصا وفر بقية المتشددين عبر الحدود إلى افغانستان.

وتقع هذه المنطقة قبالة وادي كورنجال حيث سحبت الولايات المتحدة قواتها عام 2010 بعد ان قررت تركيز قواتها في المراكز السكانية في الجنوب الافغاني حيث الوجود الاكبر لطالبان.

وشكت باكستان من ان سحب القوات الامريكية من اقليم كونار فتح المجال لاتخاذ المتشددين للاقليم ملاذا امنا وتركها عرضة للهجمات المضادة بعد ان طردتهم من اراضيها.

وقال ضابط في القوات الامن لرويترز "لقد كانت منطقة جبلية تغطيها ادغال كثيفة... وكلما نشن عمليات فر المتشددون إلى افغانستان ثم عادوا للتمركز في المنطقة."

وتقابل الشكاوى الباكستانية تلك التي اعربت عنها الولايات المتحدة التي تقول ان الملاذات الامنة التي يتمتع بها المتشددون في باكستان تقوض القتال في افغانستان.

وجرت العملية الاخيرة التي شنت يوم السبت في نفس المنطقة التي شكت باكستان يوم الجمعة من ان طائرات حلف شمال الاطلسي هاجمت فيها مواقع عسكرية لها بعد توغلها لمسافة كيلومترين ونصف في اراضيها.

ا ج - ن ع (سيس)