عشرات الالاف يتظاهرون في اسبانيا ضد اتفاقية منطقة اليورو

Sun Jun 19, 2011 6:52pm GMT
 

مدريد 19 يونيو حزيران (رويترز) - تخلى عشرات الاف الاسبان اليوم الأحد عن الاستمتاع بقضاء يوم عطلتهم بشكل هادئ مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء كالمعتاد ليخرجوا في مسيرات احتجاجية ضد "اتفاقية اليورو" ومعالجة الأزمة الاقتصادية.

في مدريد بدأت المسيرات في ستة مواقع بأنحاء المدينة حيث انطلقت احداها في الساعة السادسة صباحا (بالتوقيت المحلي) من ليجانيس على بعد 13 كيلومترا من وسط المدينة قبل ان يتجمع المحتجون في ساحة نبتون على مرمى حجر من البرلمان الاسباني.

وفي الساعة 1200 بتوقيت جرينتش افادت الاذاعة الاسبانية ان الشرطة قدرت عدد المحتجين في مدريد بما بين 35 ألفا و 45 ألفا وقالت انه لم ترد تقارير بشأن حدوث عنف.

وقال خوانخو مونتيل (26 عاما) وهو واحد من أربعة محتجين مكفوفين في مدريد ويعمل في تكنولوجيا المعلومات براتب يبلغ ألف يورو شهريا "أنا هنا لوجود خدعة.

"أنا محظوظ لأن عندي وظيفة في وقت ليس لدى الكثيرين عمل ولا أمل في الحصول عليه. وفوق كل هذا يريد السياسيون اجراء مزيد من الخفض. هذا ليس خطأنا..انه النظام."

وركزت احتجاجات اليوم الأحد بشكل كبير على "اتفاقية اليورو" التي اتفق عليها سياسيو منطقة اليورو من اجل حفز القدرة التنافسية في دول المنطقة والتي تطلبت اصلاحات في اسبانيا لمنح الشركات سلطات أوسع للتوظيف والفصل من العمل.

وقالت ممرضة في مدريد تدعى بالوما سيروخانو (30 عاما) وهي تشارك في الاحتجاجات حاملة رضيعها البالغ عمره ثلاثة أشهر "يتعين ان يأتي الساسة الى هنا ويروا تلك (الاحتجاجات). هذه (الحركة) يجب ان تثمر شيئا ما. لن تنتهي هنا وحسب."

م م - ن ع (سيس)