الاتحاد الاوروبي يحدد استراتيجية لحرية استخدام الانترنت

Fri Dec 9, 2011 6:57pm GMT
 

لاهاي 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت نيلي كرويس المفوضة الاوروبية المعنية بسياسة التكنولوجيا الرقمية اليوم الجمعة ان الاتحاد الاوروبي سيحدد الاثنين القادم الخطوط العريضة لاستراتيجية تدعم الناشطين الذين يعيشون في ظل حكومات قمعية والذين يستخدمون التكنولوجيا للتنظيم والتعبئة وممارسة حقوقهم.

وفي ترديد لتصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون امس الخميس بشأن القيود المفروضة على استخدام الانترنت في روسيا وسوريا والصين قال كرويس ان الربيع العربي كان بمثابة دعوة لليقظة بشان العلاقة بين التكنولوجيا وحقوق الانسان.

وساعد استخدام مواقع التواصل الاجتماعي خلال انتفاضات هذا العام في العالم العربي في اسقاط حكومات شمولية في مصر وتونس ودفع حكومات لشن هجمات مضادة على الانترنت.

وفي روسيا تعرض اليكسي نافالني صاحب مدونة تهدف إلى مكافحة الفساد للسجن هذا الاسبوع لمدة 15 يوما بعد مشاركته في احتجاجات مناهضة للحكومة بسبب حشو صناديق الاقتراع ببطاقات مزورة ومخالفات اخرى في الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الأحد الماضي.

وقالت كرويس في مؤتمر عقد في هولندا عن حرية استخدام الانترنت ان الاجتماعات التي عقدتها مع ناشطين يكافحون من اجل الديمقراطية في بلادهم الهبت حماسها.

وقالت كرويس "انا ملتزمة بعمل كل ما في وسعي لدعم قضيتهم." أضافت "سنعلن يوم الاثنين المزيد من التفاصيل عن الكيفية التي نستطيع بها المضي قدما في هذا الامر."

وعبرت كرويس واخرون عن اهتمامهم باستخدام الانترنت وتكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية لدعم حقوق الانسان سواء على الانترنت او خارجه وعدم استخدامها ضد تلك الحقوق.

ومن المتوقع ان تقدم كرويس استراتيجية بخصوص "عدم قطع الاتصال" يوم الاثنين في بروكسل والتي ستحدد الخطوات المطلوبة لحماية ناشطي الانترنت في تفادي القيود على حرياتهم في الاتصال والتي تشمل ادوات وتكنولوجيا تحميهم من المراقبة العشوائية.

وقالت في المؤتمر اليوم الجمعة "اريد من الاتحاد الاوروبي المساعدة في تطوير هذه الادوات وتوزيعها."   يتبع