مسؤولون ليبيون يقولون إن تسعة مدنيين قتلوا في غارة لحلف الأطلسي

Sun Jun 19, 2011 7:34pm GMT
 

(لإضافة تحديد الحكومة لعدد القتلى وجيتس واقتباسات)

من نك كاري

طرابلس 19 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون ليبيون اليوم الأحد إن غارة لحلف شمال الأطلسي أصابت منزلا يقطنه مدنيون في العاصمة طرابلس وأسفرت عن مقتل تسعة من السكان بينما قال الحلف إنه يحقق في هذا الادعاء الذي قد يثير المزيد من الشكوك بشأن مهمته.

وعلى جبهة أخرى في الصراع الدائر منذ أربعة أشهر في ليبيا للإطاحة بالعقيد معمر القذافي قال طبيب في مدينة مصراتة إن ثمانية من مقاتلي المعارضة قتلوا وأصيب 36 آخرون بجروح في قتال مع القوات الحكومية.

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم اصطحب مسؤولون بالحكومة الليبية صحفيين إلى منطقة سكنية في حي عرادة بمنطقة سوق الجمعة في طرابلس حيث شاهدوا جثة تنتشل من تحت أنقاض مبنى مهدم.

وفي مستشفى محلي عرضت على الصحفيين في وقت لاحق جثث طفلين وثلاثة بالغين قال مسؤولون حكوميون إنهم ضمن الذين قتلوا في الغارة الجوية.

ووصف وزير الخارجية الليبي عبد العاطي عبيدي غارة حلف الأطلسي بأنها محاولة "بائسة" لتحطيم معنويات سكان طرابلس والسماح لعدد صغير ممن وصفهم "بالإرهابيين" ببث عدم الاستقرار والفوضى في المدينة المسالمة.

وكان المسؤولون الليبيون ذكروا سابقا أن عدد القتلة سبعة لكن عبيدي قال إن ثمة تسعة قتلى و18 جريحا.

واضاف خلال مؤتمر صحفي أن ليبيا لن تنسى ولن تغفر وأن الشعب متحد مع قائدة ومستعد للسلام ومستعد للقتال من أجل حريته وشرفه.   يتبع