مسلمو الهند يطلبون عدم منح سلمان رشدي تأشيرة

Tue Jan 10, 2012 1:31pm GMT
 

لوكناو (الهند) 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - طالب زعماء مسلمون الهند بمنع الروائي سلمان رشدي من دخول البلاد لحضور مهرجان أدبي مما يشعل من جديد خلافا عمره عقود حول أعمال الروائي الفائز بجائزة (بوكر) الدولية.

ويعتبر كثير من المسلمين رواية رشدي "آيات شيطانية" المنشورة في عام 1988 تجديفا وتسببت في إطلاق دعوات لقتله مما دفع الكاتب إلى الاختباء لسنوات. وزار رشدي الهند منذئذ رغم أن الرواية لا تزال محظورة هناك.

وقال مولانا خالد رشيد فرنجي محلي وهو رجل دين مسلم بارز لرويترز "الهند دولة تحترم فيها مشاعر كل وطائفة وطبقة ومن ثم لا يجب السماح لهذا الرجل بدخول البلاد."

وتصريحاته تكرار لما جاء في بيان نشر في وسائل الإعلام الهندية أصدره رجال الدين في معهد إسلامي كبير في الهند قالوا إن رشدي أساء إلى ملايين المسلمين بالإساءة إلى النبي محمد.

ورفض رشدي طلب عدم إصدار تصريح له بالسفر للهند.

وقال رشدي المولود في الهند في رسالة على حسابه الشخصي على موقع تويتر "... بالمناسبة.. لا احتاج إلى تأشيرة دخول."

وأيدت كثير من التعليقات على الموقع الإلكتروني للمدونات القصيرة رشدي الفائز بجائزة (بوكر) الدولية في عام 1981 عن رواية له بعنوان "أطفال منتصف الليل".

ويشكل المسلمون 13 في المئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة.

ومن المقرر أن يحضر رشدي أكبر مهرجان أدبي في آسيا يقام في مدينة جايبور التاريخية في الفترة من 20 وحتى 24 يناير كانون الثاني.

أ م ر - د م (سيس)