فرنسا تسحب الف جندي من افغانستان بحلول نهاية 2012

Tue Jul 12, 2011 6:48am GMT
 

(لاضافة سحب القوات ومقتبسات)

كابول 12 يوليو تموز (رويترز) - اعلن الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي خلال زيارة لافغانستان اليوم الثلاثاء ان فرنسا ستسحب الف جندي من بعثتها هناك بحلول 2012 في اطار تسريع الجدول الزمني لانسحابها مع الولايات المتحدة.

وقال ساركوزي الذي وصل الى أفغانستان في زيارة غير معلنة مدتها خمس ساعات ان الجنود الفرنسيين المتبقين سيتمركزون في اقليم كابيسا.

ويلتقي الرئيس الفرنسي خلال الزيارة بالرئيس الافغاني حامد كرزاي والجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأمريكية في أفغانستان قبل ان يزور قوات فرنسية متمركزة في منطقة سوروبي.

ولفرنسا نحو اربعة الاف جندي في افغانستان.

وقال ساركوزي في خطاب القاه أمام جنود فرنسيين في قاعدة قرب العاصمة الافغانية كابول "سنسحب ربع فرقتنا اي 1000 جندي اعتبارا من الان وحتى نهاية عام 2012 ."

وجاءت زيارة ساركوزي عقب جولة قام بها وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا مطلع الاسبوع وتأتي بعدما قالت الولايات المتحدة وفرنسا في يونيو حزيران انهما ستسحبان قواتهما بشكل اسرع مما كان متوقعا من الحرب ضد طالبان المستمرة منذ نحو عشر سنوات.

وتشارك القوات الفرنسية في الحرب الافغانية بقيادة الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي منذ عام 2001 وفقدت فرنسا 46 جنديا من وحدتها التي يبلغ قوامها 4000 جندي ومن بينهم جندي قتل أمس الاثنين بطلقة أصابته خطأ انطلقت من معسكره في كابيسا.

ويمكن للانسحاب المبكر ان يعطي ساركوزي دفعة قبل انتخابات الرئاسة الفرنسية التي تجري في ابريل نيسان عام 2012 حين يخوض معركة عنيفة امام مرشح المعارضة اليسارية على امل الفوز بفترة رئاسية ثانية.

وأظهر استطلاع للرأي اجري بعد مقتل اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في مايو ايار ان نصف الفرنسيين يؤيدون الانسحاب.

أ ف - د م (سيس)