الجيش الامريكي يمدد حظر التجول المفروض على جنوده في كوريا الجنوبية

Wed Nov 2, 2011 7:28am GMT
 

سول 2 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - مدد الجيش الامريكي اليوم الاربعاء حظر التجول المفروض على جنوده في كوريا الجنوبية لمدة شهرين بعد ان أصدرت محكمة كورية جنوبية امس حكما بسجن جندي أمريكي 10 سنوات لاعتدائه جنسيا على مراهقة.

وقال الجنرال جيمس تورمان قائد القوات الامريكية في كوريا الجنوبية في بيان "أؤمن بشدة بأن الانضباط العسكري هو عماد المنظمات الفعالة الجاهزة للمهام جيدة التدريب."

وأضاف "علينا ان نحافظ على استعدادنا وقوة التحالف القائم بين الجمهورية الكورية والولايات المتحدة."

وللولايات المتحدة نحو 28 ألف جندي في كوريا الجنوبية لحمايتها من كوريا الشمالية التي اتهمت بشن هجومين على الشطر الجنوبي في العام الماضي أسفرا عن سقوط 50 قتيلا. ولكوريا الجنوبية نحو 650 الف جندي عامل في قواتها المسلحة.

وأمس الثلاثاء قالت محكمة اويجيونجبو الجزئية في حيثيات الحكم إن فداحة الجريمة التي ارتكبت في حق الضحية أدت إلى فرض أقصى عقوبة مضيفة أن وضع المتهم لم يؤثر على قرارها.

وسيستمر حظر التجول المفروض على الجنود الامريكيين حتى السادس من يناير كانون الثاني.

وفي باديء الامر صدر الشهر الماضي حظر تجول مدته شهر بعد أيام معدودة من تكشف قضيتي اغتصاب تورط فيهما جنود أمريكيون.

وحتى يوليو تموز من العام الماضي فرض حظر تجول مماثل استمر تسع سنوات.

وفي 2002 أدى قتل سيارة عسكرية أمريكية كانت تجري تدريبات تلميذتين وتبرئة الجنود المتورطين لاحقا في محاكمة عسكرية أمريكية إلى سيل من الانتقادات وتنفيس عن المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في كوريا الجنوبية.   يتبع