إيران بدأت في نقل أجهزة طرد مركزي إلى منشأة تحت الأرض

Tue Aug 23, 2011 3:30am GMT
 

من ميترا أميري

طهران 23 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤول ايراني كبير يوم الاثنين إن إيران بدأت نقل أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم إلى منشأة تحت الارض قرب مدينة قم المقدسة في خطوة من المرجح أن تثير مخاوف الغرب من تقدم إيراني نحو امتلاك اسلحة نووية.

وهذا الاعلان علامة أخرى على عزم الجمهورية الإسلامية المضي قدما في تخصيب اليورانيوم منجاهلة المطالب الدولية بان تكف عن مثل هذا النشاط الذي تقول طهران انه سيكون لأغراض سلمية فقط.

وقال فريدون عباسي دواني لهيئة الاذاعة والتلفزيون الايرانية "نقل اجهزة الطرد المركزي من نطنز الى فوردو (قرب قم) جار مع الالتزام الكامل بالمعايير. يجري تجهيز منشآت فوردو وتم نقل بعض أجهزة الطرد المركزي."

وأعلنت ايران في يونيو حزيران انها ستنقل انتاجها لليورانيوم الم \خصب بدرجة أعلى من المجمع الرئيسي لتخصيب اليورانيوم في مدينة نطنز وسط البلاد إلى منشأة فوردو تحت الارض.

وتنفي إيران خامس أكبر بلد مصدر للنفط في العالم الاتهامات الغربية بانها تسعى لاكتساب اسلحة نووية وتقول إن برنامجها لتخصيب اليورانيوم يهدف فقط إلى توفير مصدر بديل للكهرباء أو نظائر مشعة تستخدم في الطب والزراعة.

وكشفت إيران عن موقع فوردو وأخطرت به الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة في سبتمبر ايلول عام 2009 بعد ان علمت ان المخابرات الغربية رصدت الموقع الجبلي.

ويمكن لنقل النشاط النووي الحساس الى منشأة تحت الارض ان يوفر المزيد من الحماية من اي هجمات قد تشنها اسرائيل او الولايات المتحدة اللتان لم تستبعدا توجيه ضربة وقائية لمنع ايران من امتلاك اسلحة نووية.

وفي فيينا انتقد دبلوماسي غربي بارز التحرك الإيراني.   يتبع