المحكمة الجنائية الدولية: طرفا الصراع بساحل العاج ربما ارتكبوا جرائم

Thu Jun 23, 2011 12:49pm GMT
 

لاهاي 23 يونيو حزيران (رويترز) - قال الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية إن هناك أساسا مقبولا يدعو للاعتقاد بأن القوات الموالية لزعيم ساحل العاج المخلوع لوران جباجبو وكذلك القوات المواليه لخصمه الحسن واتارا ارتكبت جرائم حرب.

وبعد ان قدم المدعي لويس مورينو أوكامبو طلبا لدى قضاة المحكمة الجنائية الدولية اليوم الخميس للموافقة على بدء التحقيق في قضية ساحل العاج قال إن ثلاثة آلاف شخص على الأقل قتلوا واحتجز 520 شخصا بشكل تعسفي في العنف الذي أعقب الانتخابات الرئاسية في ساحل العاج منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وسيرسل مورينو اوكامبو فريق تحقيق لتقييم الوضع الامني في ساحل العاج يوم الاثنين وللتخطيط للتحقيق الذي سيجريه وقال إن التحريات لازمة لتحديد من المسؤول عن ارتكاب الجرائم.

د م - ع ع (سيس)