أحمدي نجاد يصف دولا اوروبية بأنها دمي في يد واشنطن

Wed Nov 23, 2011 1:37pm GMT
 

طهران 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هاجم الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الاربعاء دولا اوروبية شددت مؤخرا العقوبات على ايران ووصفها بأنها دمي في ايدي الولايات المتحدة وقال انه مندهش لتحركات هذه الدول لعزل البنك المركزي الإيراني.

وقال احمدي نجاد في خطاب بثه التلفزيون الرسمي على الهواء "لم يكن لنا علاقات مع امريكا منذ 32 عاما لذا لم يكن لنا علاقات معهم امس ولن يكون (لنا معهم علاقات) غدا."

وأضاف قائلا "ولكننا مندهشون لهذه الدمي الاوروبية التي تكرر على الفور اي شيء يقوله سيدها مثل الخدم الذين لا حول لهم ولا قوة."

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا اعلنت حزمة عقوبات جديدة على قطاعي الطاقة والمالية في إيران يوم الاثنين وتبعها الاتحاد الاوروبي في اليوم التالي في إطار جهود متضافرة للضغط على طهران لوقف برنامجها النووي.

وحظرت بريطانيا كل التعاملات مع البنك المركزي الايراني. ودعت فرنسا وهولندا لاتحاذ اجراء مماثل.

وهز هذا الاجراء الساسة الايرانيين ودعا بعض نواب البرلمان لطرد السفير البريطاني.

وقال احمدي نجاد "قالوا 'ينبغي علينا قطع العلاقات مع البنك المركزي وحجب اموال الشعب الايراني' متهما بعض الدول الغربية بالسعي لنهب الحسابات المصرفية الايرانية في الخارج للتخفيف من وطأة ازماتها الاقتصادية.

وقال امام حشد كبير قرب طهران "اي مصادرة لاحتياطات النقد الاجنبي الخاصة بالشعب الايراني تعتبر سرقة كبيرة وسيعامل الشعب الايراني من يقوموا بذلك على انهم لصوص."

وفرضت العقوبات الاخيرة عقب تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكر ان ايران تعمل على تصميم لصنع قنبلة نووية. وتؤكد طهران ان نشاطها النووي سلمي بالكامل وقالت ان التقرير يستند على معلومات مخابراتية غربية كاذبة.

م ع ذ - د م (سيس)