روسيا ترفض تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية

Mon Nov 14, 2011 10:58am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

موسكو 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف قوله اليوم الإثنين إن روسيا ترفض قرار جامعة الدول العربية تعليق عضوية سوريا وتعتقد أن الدول الغربية تحرض معارضي الرئيس بشار الأسد حتى يتم إسقاطه.

وأضافت التقارير أن لافروف أكد ايضا معارضة روسيا لفرض عقوبات جديدة على ايران بشأن برنامجها النووي وقال إن الدول تزيد درجة التوتر بشأن طهران حتى تفرض عقوبات إضافية من جانب واحد ضدها.

وأبرزت تصريحاته اختلاف الكرملين مع الغرب ودول أخرى حول كيفية إنهاء العنف المستمر منذ شهور في سوريا وإقناع إيران بتبديد المخاوف الدولية من احتمال سعيها لصنع أسلحة نووية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسي الحكومية عن لافروف قوله خلال رحلة العودة إلى موسكو قادما من قمة منتدى دول المحيط الهادي (آبك) في هاواي حيث كان برفقة الرئيس ديمتري ميدفيديف "نعتقد أن من الخطأ تعليق عضوية سوريا في جامعة الدول العربية."

وأضاف لافروف "من اتخذوا هذا القرار فقدوا فرصة مهمة جدا لتحويل الوضع إلى قناة أكثر شفافية."

وعلقت جامعة الدول العربية عضوية سوريا ودعت جيشها إلى وقف قتل المدنيين يوم السبت في خطوة مفاجئة قال بعض الزعماء الغربيين إنها يجب أن تؤدي إلى إجراء دولي أكثر صرامة ضد الأسد.

ودعت سوريا إلى عقد قمة عربية طارئة في محاولة فيما يبدو لمنع تعليق العضوية الذي يسري اعتبارا من الاربعاء.

وتناشد موسكو الأسد تنفيذ الإصلاحات الموعودة بوتيرة أسرع لكنها تقول إن معارضيه يتحملون جزءا من اللوم في العنف واتهمت الغرب وخاصة الولايات المتحدة وفرنسا بتثبيط الحوار في سوريا.   يتبع