وكالة: المجلس العسكري في مصر يعد مشروع قانون لانتخابات الرئاسة

Thu Dec 15, 2011 8:45am GMT
 

القاهرة 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهر مشروع قانون لانتخابات الرئاسة نشرت تفاصيله وكالة انباء الشرق الأوسط في مصر اليوم الخميس أن المرشحين الذين يسعون لانتخابات الرئاسة يجب أن يحصلوا على تأييد 30 نائبا في البرلمان أو 30 ألف مواطن لهم حق الانتخاب.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مشروع القانون إنه يتيح أيضا لأي حزب حصل على مقعد واحد على الأقل في البرلمان بمجلسيه ترشيح أحد أعضائه في الانتخابات الرئاسية.

وهذه القواعد الجديدة لانتخابات الرئاسة المقررة في يونيو حزيران ستحل محل الشروط القديمة التي فرضت خلال عهد الرئيس السابق حسني مبارك والتي كانت في واقع الأمر تستبعد أي تحد فعلي لحكمه.

وتعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى شؤون مصر منذ أطاحت انتفاضة شعبية بمبارك في فبراير شباط بتسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب بحلول مستهل يوليو تموز والعودة إلى ثكناته.

وقالت الوكالة إن مشروع القانون سيقدم إلى المجلس الاستشاري الذي شكله المجلس العسكري مؤخرا للاطلاع عليه.

وأضافت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الثلاثين ألف مواطن الذين يجب أن يؤيدوا مرشحا رئاسيا لابد أن يكونوا من 15 محافظة على الأقل من بين 27 محافظة في مصر.

وعندما أطيح بمبارك في انتفاضة شعبية كان يقضي خامس فترة مدتها ست سنوات. وهو يحاكم حاليا بتهمة قتل المتظاهرين وإساءة استغلال السلطة.

وعلى مدى أغلب فترة حكم مبارك التي امتدت أكثر من 30 عاما كان يجري الاستفتاء على رئاسة مبارك لتمديد فترة ولايته وكان دائما يفوز في الاستفتاء بأغلبية ساحقة.

وشهدت مصر أول انتخابات رئاسية تعددية عام 2005 فاز بها مبارك أيضا لكن القواعد الموضوعة كانت تعني عدم وجود أي مرشح يمكن أن يمثل منافسة حقيقية وشابت الانتخابات العديد من المخالفات على نطاق واسع.

د م - ع ع (سيس)