بوتين يتجاهل مطالب بإعادة انتخابات البرلمان

Thu Dec 15, 2011 10:22am GMT
 

موسكو 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تجاهل رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس مزاعم المعارضة بأن التزوير ساعد الحزب الحاكم في روسيا في الفوز بالانتخابات البرلمانية قائلا إن النتيجة تعكس الرأي العام هناك.

وفي لقاء تلفزيوني سنوي قلل بوتين من شأن أكبر احتجاجات للمعارضة على حكمه المستمر منذ 12 عاما قائلا إنه مسموح بها إذا ظلت سلمية وفي إطار القانون.

وتشير أول تصريحات لبوتين منذ الاحتجاجات الحاشدة يوم السبت إلى أنه لن يذعن لمطالب المحتجين بإعادة الانتخابات التي أجريت في الرابع من ديسمبر كانون الاول. لكنه في الوقت ذاته طالب بوضع كاميرات في مراكز الاقتراع خلال انتخابات الرئاسة في الرابع من مارس اذار والتي يسعى للفوز بها.

وقال بوتين "من وجهة نظري فإن الانتخابات (التي أجريت في الرابع من ديسمبر) تعكس ولا شك الرأي العام في البلاد."

وأضاف "أقترح وأطلب تركيب شبكة كاميرات في كل مراكز الاقتراع في البلاد."

واستغل بوتين (59 عاما) اللقاء التلفزيوني لتحسين صورته وتصوير نفسه على أنه زعيم قوي وكفء على دراية واسعة بأحوال البلاد ويولي المواطنين رعاية واهتماما.

لكنه يتعرض لضغوط اكثر هذا العام بعد احتجاجات عشرات الآلاف بسبب نتيجة الانتخابات والتي قال مراقبون دوليون إنها تم الترتيب لها لتخرج النتيجة في صالح حزب روسيا المتحدة الذي ينتمي له.

وحصل حزب روسيا المتحدة على أقل قليلا من نصف الأصوات وهي نسبة كافية للسيطرة على أغلبية محدودة في مجلس النواب لكنه لم يصل إلى حد الحصول على أغلبية قوية كما كان الحال في المجلس السابق.

لكن المعارضة تقول إنه لو لم تحدث مخالفات على نطاق واسع مثل حشو الصناديق ببطاقات الاقتراع لكانت النتيجة أسوأ كثيرا.

د م - س ج (سيس)