موظف أفغاني يقتل أمريكيا في قاعدة للمخابرات الامريكية بكابول

Mon Sep 26, 2011 9:36am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

كابول 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وأفغان إن موظفا أفغانيا لدى الحكومة الأمريكية فتح النار في مكتب لوكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) في العاصمة الافغانية كابول الليلة الماضية مما أسفر عن قتل أمريكي وإصابة آخر وذلك في ثاني اختراق كبير لأمن السفارة الأمريكية بالمدينة في غضون أسبوعين.

وقال جفين صندوول المتحدث باسم السفارة الأمريكية في كابول اليوم الاثنين إن المهاجم قتل ونقل الأمريكي المصاب إلى مستشفى عسكري وأضاف أنه أصيب بجروح لا تهدد حياته.

ولم يتضح ما إذا كان الأمريكيان ضحيتين لموظف منشق تعاطف مع المقاتلين أو أن ما حدث تصعيد لخلاف في كابول التي يكثر فيها التوتر ويحمل الكثير من الاشخاص الاسلحة فيها. وسبق أن حدث الأمران.

وقال صندوول "وقع حادث لاطلاق نار في مبنى ملحق بالسفارة الامريكية في كابول الليلة الماضية تورط فيه موظف أفغاني قتل. ما زال الدافع وراء الهجوم قيد التحقيق في الوقت الراهن."

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من حركة طالبان.

وجاء إطلاق النار في نفس الشهر الذي سيطر فيه مقاتلون على مبنى شاهق تحت الإنشاء بالقرب من وسط المدينة الذي يضم منشآت عسكرية وسياسية ودبلوماسية تحظى بحراسة مشددة وأطلق المقاتلون من داخل المبنى وابلا من الصواريخ على السفارة الامريكية ومقر حلف شمال الاطلسي.

واستمر الهجوم 20 ساعة وألقت الولايات المتحدة باللوم فيه على شبكة حقاني التي اتخذت من مناطق الحدود الباكستانية المضطربة مقرا لها لفترة طويلة لكنها تقول الان إنها عادت إلى أفغانستان.

واتهمت واشنطن جهاز المخابرات الباكستاني بتقديم الدعم لشبكة حقاني لكن باكستان نفت بشدة هذه المزاعم.   يتبع