موظف أفغاني يقتل أمريكيا في قاعدة للمخابرات الامريكية بكابول

Mon Sep 26, 2011 11:19am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

كابول 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وأفغان إن موظفا أفغانيا لدى الحكومة الأمريكية فتح النار في مكتب لوكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) في العاصمة الافغانية كابول الليلة الماضية مما أسفر عن قتل أمريكي وإصابة آخر وذلك في ثاني اختراق كبير لأمن السفارة الأمريكية بالمدينة في غضون أسبوعين.

وعزز القتل شعورا بانعدام الأمن كان قد تعزز بعد حصار استمر 20 ساعة للمنطقة التي تقع بها السفارة الامريكية في منتصف سبتمبر أيلول وبعد اغتيال الرئيس السابق برهان الدين رباني الذي كان مبعوث السلام في الحكومة الافغانية بعد ذلك بأسبوع.

ومجمع وكالة المخابرات المركزية الامريكية من اكثر المناطق التي تحظى بحراسة مشددة في كابول وظل منطقة يحظر دخولها لقرابة عشر سنوات منذ الاطاحة بحكومة طالبان عام 2001 .

ويقع المجمع أيضا وسط المنطقة العسكرية والسياسية والدبلوماسية شديدة التحصين في كابول والتي لا يسمح للافغان العاديين بدخولها.

ولم يتضح ما إذا كان الأمريكيان ضحيتين لموظف منشق تعاطف مع المقاتلين أو أن ما حدث تصعيد لخلاف في كابول التي يكثر فيها التوتر ويحمل الكثير من الاشخاص الاسلحة فيها. وسبق أن حدث الأمران.

وقال جفين صندوول المتحدث باسم السفارة الأمريكية في كابول اليوم الاثنين إن المهاجم قتل ونقل الأمريكي المصاب إلى مستشفى عسكري وأضاف أنه أصيب بجروح لا تهدد حياته.

وأضاف "وقع حادث لاطلاق نار في مبنى ملحق بالسفارة الامريكية في كابول الليلة الماضية تورط فيه موظف أفغاني قتل. ما زال الدافع وراء الهجوم قيد التحقيق في الوقت الراهن."

وجاء إطلاق النار بعد سلسلة هجمات شنها إما جنود أفغان منشقون أو أفراد شرطة منشقون أو مقاتلون تسللوا إلى صفوف قوات الامن الافغانية على القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي.   يتبع