اندونيسيا تخفف حكم السجن على رجل الدين المتشدد أبو بكر باعشير

Wed Oct 26, 2011 1:16pm GMT
 

جاكرتا 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت محكمة اندونيسية اليوم الاربعاء ان رجل الدين الاسلامي الاندونيسي أبو بكر باعشير الذي أدين في تهمة مساعدة جماعة شبه عسكرية كانت تخطط لاغتيال الرئيس خفف حكم السجن الصادر ضده من 15 عاما الى تسعة أعوام وهو قرار أفزع بعض محللي الامن.

وتم تخفيف الحكم يوم الخميس الماضي.

وقالت المحللة نور الهدى اسماعيل المقيمة في جاكرتا لرويترز "مخيب للامل بدرجة كبيرة." وأضافت "كيف يمكن تخفيف الحكم لشخص يسمح بالعنف؟"

وشهدت اندونيسيا أكبر دول العالم التي تضم أغلبية من السكان المسلمين بعض الهجمات الكبيرة التي شنها متشددون وجماعات متطرفة خلال العقد المنصرم لكن وقعت هجمات قليلة في الاونة الاخيرة.

ويعتبر باعشير الزعيم الروحي للجماعة التي قتلت أكثر من 200 شخص في جزيرة بالي عام 2000 .

وأدين في المساعدة على التخطيط والتمويل لمعسكر تدريب جماعات شبه عسكرية اكتشف العام الماضي في جزء جبلي ناء من اتشيه سعى افراده الى اغتيال الرئيس وزعزعة استقرار أكبر اقتصاد في جنوب شرق اسيا وتحويل الدولة التعددية رسميا الى دولة اسلامية.

ونفى باعشير الذي تمت تبرئته في اتهامات بحيازة أسلحة أي تورط في الخطة. وسجن في يونيو حزيران.

ر ف - د م (سيس)