مقتل سبعة جنود فلبينيين وإصابة 21 في اشتباكات مع متشددين إسلاميين

Thu Jul 28, 2011 6:45am GMT
 

مانيلا 28 يوليو تموز (رويترز) - قال متحدث عسكري إن سبعة جنود فلبينيين قتلوا وأصيب 21 اليوم الخميس في اعنف قتال منذ شهور بين القوات الحكومية ومتشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة في جزيرة جنوبية نائية.

وقال المتحدث اللفتنانت كولونيل راندولف كابانجبانج إن المتشددين الذين ينتمون لجماعة أبو سياف تكبدوا أيضا خسائر فادحة عندما اكتشف الجنود صدفة قاعدتهم الرئيسية في جزيرة جولو.

وقال للصحفيين "نحن بصدد إرسال طائرات هليكوبتر لتوفير دعم جوي وإجلاء خسائرنا البشرية" مضيفا أن الجنود اشتبكوا مع المتمردين لخمس ساعات قبل السيطرة على القاعدة.

وتابع قوله "كانت قواتنا تطارد مجموعة صغيرة من المسلحين كانوا يحتجزون أسرى عندما وجدت نفسها وسط القاعدة الرئيسية لجماعة أبو سياف. هذا يفسر حجم خسائرنا."

وجماعة أبو سياف التي يقدر عدد مقاتليها بنحو 300 هي الأصغر ولكن الأشد فتكا بين عدة جماعات إسلامية تقاتل حكومة الفلبين ذات الأغلبية المسيحية.

وتساعد قوات أمريكية منذ 2002 في توفير التدريب والمشورة للقوات التي تقاتل المتشددين وجرى احتواء أبو سياف إلى حد كبير في السنوات الأخيرة.

وقال كابانجبانج إن القاعدة القريبة من بلدة باتيكول كانت تضم ما يقدر بنحو 70 مقاتلا وكانت مقرا للزعيمين المتشددين رادولان ساهيرون واسنيلون هابيلون.

وأضاف أن من المعتقد أن متشددين اندونيسيين وماليزيين كانوا في القاعدة.

وتابع المتحدث باسم الجيش يقول "أصبنا مركز التحكم والسيطرة للمتشددين ولذا كانت هناك مقاومة شديدة."

وساهيرون وهابيلون مدرجان على قائمة وزارة الخارجية الأمريكية للمطلوبين لمشاركتهما في العديد من حوادث القتل والخطف استهدفت احداها ثلاثة عمال في اللجنة الدولية للصليب الأحمر عام 2009 واستهدفت أخرى مبشرين أمريكيين في 2001 .

م ص ع - د م (سيس)