عشرات الالاف يحتجون في اليابان على الطاقة النووية

Mon Sep 19, 2011 11:22am GMT
 

طوكيو 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - احتشد نحو 60 الف متظاهر في وسط العاصمة اليابانية طوكيو اليوم الاثنين مطالبين بانهاء اعتماد البلاد على الطاقة النووية بعد مرور ستة أشهر على أسوأ حادث نووي يشهده العالم منذ 25 عاما.

وحظرت اليابان دخول المواطنين الى دائرة يبلغ نصف قطرها 20 كيلومترا حول محطة فوكوشيما النووية الواقعة في شمال شرق البلاد التي تعطلت أنظمة التبريد فيها بعد زلزال قوي صاحبته أمواج مد في 11 مارس آذار مما أدى الى انصهار قلب المفاعل.

وأجلت السلطات اليابانية نحو 80 الفا من المنطقة المحيطة بالمفاعل الذي لا يزال يسرب اشعاعات في أسوأ أزمة نووية يشهدها العالم منذ حادث تشرنوبيل عام 1986 وهو ما دفع حكومة طوكيو لاعادة النظر في سياسة الطاقة.

وكان من بين المحتجين كنزابورو أوي الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 1994 والموسيقي رويتشي ساكاماتو ونظم الحشد تحت اسم "وداعا لمحطات الطاقة النووية".

وقال رئيس وزراء اليابان السابق ناوتو كان لوكالة كيودو للانباء انه علم ان نحو 30 مليونا من طوكيو والمقاطعات المحيطة كان يمكن اجلاؤهم في أسوأ السيناريوهات.

ونقلت عنه كيودو قوله في مطلع الاسبوع "كانت لحظة حاسمة حين لم أكن متأكدا من امكانية استمرار عمل اليابان كدولة."

وكان رئيس الوزراء السابق قد صرح من قبل بأن اليابان ليس امامها خيار سوى تقليل اعتمادها على الطاقة النووية مع مرور الوقت لكنه لم يصل الى حد المطالبة بإنهاء تدريجي للطاقة النووية التي كانت تغطي قبل الحادث نحو 30 في المئة من احتياجات اليابان من الكهرباء.

وكان عدد كبير من المحتجين في طوكيو اليوم من فوكوشيما.

أ ف - د م (سيس)