امريكا.. بعض الزعماء العرب عرضوا تقديم ملاذ آمن لبشار الاسد

Thu Nov 10, 2011 1:01am GMT
 

واشنطن 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الامريكية إن بعض الزعماء العرب أبلغوا الولايات المتحدة انهم مستعدون لتقديم ملاذ آمن للرئيس السوري بشار الاسد لتسريع رحيله "المحتوم" عن السلطة.

ولم يحدد فيلتمان الدول التي عرضت مكانا يمكن ان يذهب اليه الاسد بعد سبعة أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه لسوريا.

وأبلغ فيلتمان لجنة بمجلس الشيوخ الامريكي يوم الاربعاء "تقريبا كل الزعماء العرب ووزراء الخارجية الذين أتحدث اليهم يقولون الشيء نفسه: حكم الاسد يتجه الي نهاية. هذا أمر محتوم."

"بعض هؤلاء الزعماء بدأوا يعرضون على الاسد ملاذا آمنا لتشجيعه على الرحيل بسرعة."

وعبر فيلتمان عن أمله بأن يقرر الاسد والدائرة المقربة حوله طواعية مغادرة سوريا.

ولم يظهر الاسد أي علامات على استعداده للرحيل. وقال نشطاء ان القوات السورية قتلت ثمانية محتجين واصابت 25 آخرين بجروح في دمشق امس الاربعاء في واحد من أكثر الحوادث دموية في العاصمة منذ بدء الانتفاضة ضد الاسد.

وقتل أكثر من 60 شخصا بنيران الجيش وقوات الامن منذ الاسبوع الماضي عندما قبلت حكومة الاسد خطة سلام ترعاها الجامعة العربية.

ودعت حكومات غربية في مقدمتها الولايات المتحدة الاسد الي التنحي عن السلطة. وقال فيلتمان ان واشنطن ستواصل دعم المعارضة السورية مع استمرار الضغوط الدبلوماسية والمالية على النظام "حتى يرحل الاسد".

واضاف قائلا ان العقوبات الامريكية والاوروبية "تشدد الخناق" حول النظام الحاكم في سوريا.   يتبع