روسيا تحث على تحقيق بشان المدنيين الذين قتلهم حلف الاطلسي في ليبيا

Tue Dec 20, 2011 1:26am GMT
 

الامم المتحدة 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- طالب مندوب روسيا لدى الامم المتحدة باجراء تحقيق واف بشان المدنيين الذين قتلوا في الضربات الجوية التي شنها حلف شمال الاطلسي اثناء عملياته العسكرية في ليبيا التي ساعدت في الاطاحة بمعمر القذافي.

وكان السفير فيتالي تشوركين يعقب على تقارير اخبارية عن وفاة مدنيين نتيجة لضربات حلف الاطلسي. وافادت رويترز يوم الجمعة بأن تقديرات لجماعات لحقوق الانسان تشير الي ان أكثر من 50 مدنيا قتلوا في تلك الضربات الجوية بينما نشرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاحد تقديرا لعدد القتلى يتراوح من 40 إلي 70 .

وقال تشوركين للصحفيين يوم الاثنين "حلف الاطلسي تقاعس حتى الان عن تزويد مجلس الامن التابع للامم المتحدة بتفاصيل عن الضحايا المدنيين.

"مما يؤسف له ان حلف الاطلسي تبنى موقفا دعائيا محضا بالزعم بان عدد القتلى المدنيين في ليبيا صفر.. وهو شيء أولا غير معقول تماما وثانيا غير حقيقي."

وقال تشوركين انه سيثير المسألة في مجلس الامن الدولي المؤلف من 15 دولة يوم الخميس.

واضاف قائلا "نأمل بأن يعيد حلف الاطلسي النظر في هذه المسألة برمتها وان يجري تحقيقا في هذا الامر."

وانتقد تشوركين ايضا الامين العام للامم المتحدة بان جي مون لاشارته الاسبوع الماضي الي ان حلف الاطلسي تقيد بشكل كامل بالتفويض الذي منحه له مجلس الامن لحماية المدنيين في ليبيا.

وقال "نتوقع ان تكون الامانة العامة (للامم المتحدة) أكثر تدقيقا عندما تصدر تقييمها بشان مسائل مهمة جدا يتعامل معها مجلس الامن."

وقالت المتحدثة باسم حلف شمال الاطلسي وانا لونجسكو الاسبوع الماضي ان الحلف ليس لديه أي ارقام لضحايا مدنيين ربما سقطوا في حملته الجوية لكنه اتخذ "كل التدابير الممكنة لتقليل احتمالات سقوط ضحايا بين المدنيين الي الحد الادني."

وأبلغ السفير الليبي لدى الامم المتحدة ابراهم دباشي رويترز الاسبوع الماضي انه لا يرى حاجة لتحقيق بشان عمليات حلف الاطلسي. وقال ان اكثر من 40 ألف ليبي توفوا في الحرب الاهلية وان سقوط عدد قليل من الضحايا المدنيين في هجمات حلف الاطلسي -رغم انه شيء يؤسف له- إلا انه لم يكن هناك مفر منه.

وي (سيس)