أمريكا تدعو لإلغاء زيادة في اجور العاملين بالأمم المتحدة

Tue Aug 30, 2011 1:25am GMT
 

الأمم المتحدة 30 أغسطس اب (رويترز)- دعت الولايات المتحدة يوم الاثنين إلى إلغاء زيادة لغلاء المعيشة تبلغ حوالي 3 بالمئة في اجور 5000 موظف تقريبا بالامم المتحدة في نيويورك قائلة انها غير مناسبة في وقت التقشف العالمي.

وفي رسالة إلى الهيئة المستقلة التي منحت الزيادة قال الدبلوماسي الأمريكي البارز جوزيف تورسيلا إن واشنطن "تعترض بشدة" على هذا الاجراء الذي دخل حيز التنفيذ في الأول من أغسطس اب ويشمل نحو 4800 من الموظفين الدوليين باللامم المتحدة.

وبينما جرى تجميد المرتبات الأساسية في الامم المتحدة جاءت الزيادة فيما يسمى "بتعديل لاحق" لضمان أن يكون لدى موظفي الأمم المتحدة في مختلف أنحاء العالم نفس القدرة الشرائية. وفي رسالته -التي اطلعت عليها رويترز- قال تورسيلا ان هذا يعني زيادة صافية حوالي ثلاثة بالمئة في رواتب موظفي المنظمة في نيويورك.

وقال "هذه الزيادة غير ملائمة في هذا الوقت من التقشف المالي العالمي بينما تقوم حكومات الدول الأعضاء في كل مكان بتطبيق تدابير تقشفية صارمة مثل تسريح العمال وإجراء تخفيضات في الخدمات وزيادة العائدات وتخفيضات في الأجور والعلاوات للموظفين."

واضاف قائلا في الرسالة التي بعث الها كينجستون رودس رئيس لجنة الخدمة المدنية الدولية "يجب علينا -على الأقل- الامتناع عن زيادات الرواتب. عدم القيام بذلك قد يؤدي إلى نهج أكثر قسوة لتحقيق التوازن في الميزانية في المستقبل."

واللجنة المكونة من 15 شخصا هيئة مستقلة من الخبراء شكلتها الجمعية العامة للامم المتحدة لتنظيم اوضاع العاملين في الأمم المتحدة.

م ي - و ي (من) (قتص)