الفائض التجاري للصين يهبط 31 بالمئة في الاشهر الستة الاولى من 2011

Fri Sep 30, 2011 4:32am GMT
 

بكين 30 سبتمبر أيلول (رويترز)- أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة ان الفائض في ميزان المعاملات الجارية للصين هبط بنسبة 31 بالمئة في الاشهر الستة الاولى من 2011 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي ليصل الي 87.8 مليار دولار وهو ما يعكس زيادة في الواردات الي ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

ويمثل الفائض 2.8 بالمئة من الناتج المجلي الاجمالي للصين مقارنة مع 3.5 بالمئة في الربع الاول.

وجدد مشرعون امريكيون مؤخرا شكواهم من ان الصين تبقي قيمة عملتها (اليوان) منخفضة لمساعدة المصدرين الصينيين على اكتساب ميزة تنافسية غير عادلة مجادلين بان ذلك يساهم في اختلال التجارة العالمية ويلحق ضررا بالعمال الامريكيين وهو إتهام تنفيه بكين.

وسيصوت مجلس الشيوخ الامريكي الاسبوع القادم على مشروع قانون يهدف لوضع ضغوط على الصين للسماح بارتفاع سعر صرف اليوان.

وعدلت ادارة الدولة للنقد الاجنبي بالخفض حجم الفائض في ميزان المعاملات الجارية للربع الثاني الي 59.0 مليار دولار من قراءة أولية بلغت 69.6 مليار.

ووفقا لحسابات رويترز على اساس بيانانات من اعلى هيئة لتنظيم الصرف الاجنبي ومن البنك المركزي انخفضت احتياطيات البلاد من النقد الاجنبي بمقدار 9.8 مليار دولار في الربع الثاني بسبب تحركات اسعار العملة وتغييرات في قيم الاصول بعد هبوط بلغ 59.4 مليار دولار في الاشهر الثلاثة الاولى من العام.

واحتياطيات الصين من النقد الاجنبي هي الاكبر في العالم وبلغت 3.2 تريليون دولار في نهاية يونيو حزيران.

وي (قتص)