الاسد يلتقي العربي وناشطون يبلغون عن قتلى

Sat Sep 10, 2011 2:26pm GMT
 

(لاضافة لقاء الاسد بالعربي وتقرير لوكالة الانباء السورية مع تغيير المصدر)

من دومينيك ايفانز

بيروت 10 سبتمبر أيلول (رويترز)- التقى الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت لحثه على اجراء اصلاحات وإنهاء اراقة الدماء بينما قال نشطاء ان قوات الاسد قتلت ستة اشخاص ضمن حملتها المستمرة على المعارضة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ان خمسة اشخاص قتلوا في حي باب عمرو في حمص في هجوم للجيش وقوات الامن اليوم. واضاف ان رجلا عمره 45 عاما قتل برصاص قوات الامن عند نقطة تفتيش في محافظة إدلب في الشمال.

ويرد الاسد على احتجاجات الشوارع المستمرة منذ نحو ستة اشهر بمزيج من القمع ووعود باصلاحات رفضها المحتجون.

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) ان العربي أبلغ الاسد ان الجامعة العربية "ترفض كل اشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية السورية ورغبتها في مساعدة سورية لتجاوز هذه المرحلة التي تمر بها مؤكدا أن الجامعة العربية لن تكون أبدا ممرا لاتخاذ قرار ضد أي دولة عربية."

واضافت قائلة "تم الاتفاق على عدد من الخطوات العملية لتسريع عملية الإصلاح في سوريا." وكان من المتوقع أصلا ان يتوجه العربي الى دمشق يوم الاربعاء لكن دبلوماسيين قالوا ان الزيارة ارجئت بطلب من سوريا مما يعكس عدم ارتياح في دمشق لاي انتقاد او تدخل خارجي.

وطلب وزراء خارجية الجامعة العربية التي تضم 22 دولة من سوريا قبل اسبوعين أن تعمل على انهاء اشهر من العنف وان تحتكم للمنطق قبل فوات الاوان.

وتعرضت الجامعة العربية لضغوط للتحدث بصراحة اكبر في اعقاب الانتفاضات التي اطاحة بزعيمي تونس ومصر واسقاط الزعيم الليبي معمر القذافي بمساعدة مخن تدخل عسكري لحلف شمال الاطلسي بعد موافقة الجامعة. وتلقي السلطات في دمشق بالمسؤولية في أعمال العنف على مجموعات مسلحة وتقول ان 500 من قوات الجيش والشرطة قتلوا منذ اندلاع الاضطرابات في مدينة درعا في منتصف مارس آذار.   يتبع