مقابلة-البرازني.. اقليم كردستان سيمضي قدما في اتفاقه مع اكسون موبيل

Wed Nov 30, 2011 4:22pm GMT
 

من رانيا الجمل

أربيل (العراق) 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان العراقي اليوم الاربعاء ان الاقليم شبه المستقل سيمضي قدما في اتفاق للتنقيب عن النفط مع شركة اكسون موبيل الامريكية على الرغم من إعتراضات الحكومة المركزية في بغداد.

واضاف البرزاني ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي جرى ابلاغه بالاتفاق قبل توقيعه ولم يبد أي إعتراض. ووصف معارضة بغداد للاتفاق بانها غير دستورية.

وأبلغ البرزاني رويترز في مقابلة "العقد ليس غير دستوري. نعم لقد وقعنا مع اكسون موبيل وفقا للدستور... الاعتراض الذي سمعناه من بعض المسؤولين هو الذي غير دستوري."

"نحن ملتزمون بالاتفاق وسننفذه دون اكتراث بما يقوله بعض المسؤولين في بغداد."

واصبحت اكسون أول شركة نفطية كبرى تدخل الي المنطقة الكردية بشمال العراق في منتصف اكتوبر تشرين الاول عندما وقعت مع حكومة اقليم كردستان الاتفاق الذي يشمل ست مناطق للتنقيب.

وقالت وزارة النفط العراقية ان الاتفاق غير قانوني وقد يترتب عليه إلغاء عقد اكسون لتطوير المرحلة الاولى في حقل غرب القرنة النفطي الرئيسي في الجنوب. وقال مسؤولون في وقت لاحق انهم يدرسون عقوبات.

ولم يصدر تعقيب علني من اكسون على الاتفاق ويقول مسؤولون نفطيون عراقيون ان الشركة لم ترد على طلباتهم لتقديم تفسير.

وأبرز الاتفاق التوترات بين بغداد واربيل المنهمكتين في نزاعات منذ وقت طويل على النفط والارض مع انسحاب القوات الامريكية من العراق.   يتبع