سوق الاسهم الروسية تشهد أسوأ عام منذ 2008

Fri Dec 30, 2011 3:53pm GMT
 

موسكو 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- تنهي سوق الاسهم الروسية العام على أسوأ اداء سنوي منذ الازمة المالية في 2008 مع هبوطها بحوالي 20 بالمئة بفعل مخاوف من اتساع نطاق الازمة المالية في اوروبا واستمرار الاضطرابات السياسية في روسيا.

وينهي المؤشران الرئيسيان للاسهم المتداولة بالروبل الروسي والاسهم المتداولة بالدولار الامريكي العام منخفضين حوالي 17 و22 بالمئة على الترتيب رغم انهما اغلق اليوم الجمعة مرتفعين 1.1 و1.2 بالمئة.

والمرة السابقة التي سجل فيها المؤشران مثل هذه الهبوط الكبير كانت في 2008 عندما هبط مؤشر (ميسكس) للاسهم المتداولة بالروبل بنسبة 67 بالمئة ومؤشر (آر تي إس) للاسهم المتداولة بالدولار 72 بالمئة قبل ان يتعافيا على مدى 2009 و2010 .

وقال رولاند ناش كبير خبراء استراتيجيات الاستثمار بصندوق التحوط (فيرنو) "نحن تضررنا من موجة من الاحداث غير المتوقعة" مشيرا الي الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس اذار وأزمة الديون الاوروبية والمخاف بشان النمو في الولايات المتحدة والاضطرابات السياسية في روسيا.

وينهي الروبل الروسي العام منخفضا 5.2 بالمئة مقابل الدولار مسجلا أسوأ اداء منذ 2008 عندما جرى خفض قيمته بحوالي 25 بالمئة. وكان هروب رؤوس الاموال السبب الرئيسي لضعف العملة الروسية على الرغم من ان متوسط اسعار النفط -اهم صادرات روسيا- للعام الحالي بلغ 111 دولارا للبرميل.

واشار مسح لرويترز الي انه من المتوقع ان يستمر نزيف رؤوس الاموال من روسيا في 2012 .

وخسرت روسيا حوالي 80 مليار دولار من رؤوس الاموال التي تدفقت الي خارج البلاد والمرتبطة جزئيا بحالة عدم اليقين التي تحيط بمن سيفوز في انتخابات الرئاسة العام القادم واحتجاجات في الشوارع على تزوير مزعوم في الانتخابات البرلمانية التي جرت هذا الشهر.

وي (قتص)