مصدر دبلوماسي.. بريطانيا ستدعم فرض حظر على واردات النفط من ايران

Wed Nov 30, 2011 5:51pm GMT
 

لندن 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- قال مصدر دبلوماسي لرويترز اليوم الاربعاء ان بريطانيا ستدعم فرض حظر على واردات النفط من ايران في أعقاب تدهور العلاقات بين البلدين وذلك في تراجع عن موقفها السابق.

وأغلقت بريطانيا في وقت سابق من اليوم السفارة الايرانية في لندن وطردت موظفيها قائلة ان اقتحام البعثة الدبلوماسية البريطانية في طهران ما كان ليحدث بدون موافقة ضمنية من السلطات الايرانية.

وقال مصدر دبلوماسي مشيرا الي واردات النفط الخام من ايران "الان وقد خفضت المملكة المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع ايران فانها ستدعم زيادة العقوبات... وستمضي قدما على الارجح في تلك العقوبات بشكل منفرد أو مع فرنسا والمانيا."

وتحظر عقوبات امريكية بالفعل استيراد النفط من ايران ويدرس الاتحاد الاوروبي عقوبات جديدة ضد الجمهورية الاسلامية قد تشمل النفط للضغط على طهران للتخلي عن انشطتها النووية الحساسة.

لكن دبلوماسيين قالوا في وقت سابق هذا الاسبوع ان الاقتراح الفرنسي لفرض حظر على واردات النفط يواجه مقاومة من بعض عوام الاتحاد الاوروبي.

ووفقا لوكالة الطاقة الدولية فان بريطانيا لم تستورد مؤخرا نفطا ايرانيا لكن فرنسا والمانيا استوردتا.

وتصدر ايران حاليا حوالي 450 ألف برميل يوميا من النفط الخام الي اوروبا حيث ايطاليا أكبر مشتر بحصة قدرها 183 ألف برميل يوميا أو 13 بالمئة من حاجاتها تليها اسبانيا ثم فرنسا.

وي (قتص) (سيس)