اليورو ينهي العام منخفضا 2.9 بالمئة مقابل الدولار

Fri Dec 30, 2011 7:07pm GMT
 

نيويورك 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- تعافى اليورو من خسائره التي مني بها امام الدولار في وقت سابق من جلسة اليوم الجمعة واتجه للصعود بعد ان اعلنت اسبانيا حزمة اجراءات للسيطرة على العجز في الميزانية لكن محللين قالوا ان العملة الاوروبية الموحدة ستظل تتعرض لضغوط في 2012 مع استمرار ازمة الديون في المنطقة.

وأعلنت الحكومة الاسبانية الجديدة تخفيضات في الانفاق وزيادات في الضرائب للعام القادم لكنها قالت ان العجز العام في 2011 سيتجاوز المستوى المستهدف.

وقال جو مانيمبو محلل الاسواق في ترافيلكس جلوبل بايمنتس في واشنطن "الانباء القادمة من اسبانيا اعطت اليورو دفعة صغيرة لكنني لا اعتقد ان ذلك سيعطي دعما مهما للعملة الموحدة في العام الجديد."

واضاف ان نفس العوامل التي أدت الي تراجع اليورو هذا العام - وهي المخاوف بشان مستويات الدين السيادي وغياب سياسات لحل الازمة- ستظل تؤثر على اليورو في 2012 وان العملة الاوروبية قد تهبط الي 1.25 دولار أو مستويات أقل من ذلك في الربع الاول.

وتخلص اليورو من خسائره الاولية مقابل العملة الامريكية وصعد بنسبة 0.19 بالمئة الي 1.2986 دولار.

وفي الجلسة السابقة هبط اليورو الي أدنى مستوى له في 15 شهرا عند 1.2858 دولار مع تعرضه لموجة مبيعات بسبب ارتفاع العوائد في مزاد لبيع السندات الايطالية.

وينهي اليورو العام منخفضا بأكثر من 2.9 بالمئة مقابل الدولار بعد ان سجل خسائر بلغت 6.6 بالمئة في 2010 .

وامام العملة اليابانية جاهد اليورو للبقاء فوق أدنى مستوى له في عشر سنوات البالغ 99.884 ين. وسجلت العملة الاوروبية في اواخر التعاملات في سوق نيويورك 100.00 ين منهية العام على خسائر قدرها 7.9 بالمئة.

وي (قتص)