رئيس وزراء زيمبابوي ينتقد خطة موجابي لاجراء انتخابات في 2012

Sat Sep 10, 2011 7:51pm GMT
 

من نيلسون بانيا

هاراري 10 سبتمبر أيلول (رويترز)- قال مورجان تسفانجيراي رئيس وزراء زيمبابوي اليوم السبت ان خطة الرئيس روبرت موجابي الاحادية الجانب للدعوة الي انتخابات في مارس اذار 2012 ستكون "غير قانونية" حيث لا يمكن اجراء التصويت قبل تنفيذ اصلاحات لضمان ان تكون الانتخابات نزيهة.

ويشارك موجابي وتسفانجيراي -اللذان ظلا خصمين لفترة طويلة- في ائتلاف مضطرب لتقاسم السلطة جرى تشكيله قبل عامين في اعقاب انتخابات 2008 المتنازع عليها.

واتهم موجابي الاسبوع الماضي حركة التغيير الديمقراطي التي يرأسها تسفانجيراي بتعطيل اصلاحات دستورية من اجل تأخير الانتخابات التي كان موجابي يريد اجراءها في 2011. وتعهد الرئيس بالدعوة الي الانتخابات سواء وافقت حركة التغيير الديمقراطي او لم توافق.

وأبلغ تسفانجيراي الالاف من انصار حركة التغيير اثناء تجمع حاشد في هاراري ان موجابي لا يملك سلطة تحديد موعد للانتخابات بشكل منفرد.

وأضاف قائلا "يقول موجابي انه يريد اجراء انتخابات في مارس. ذلك غير قانوني. يجب ان يتفق كلانا على موعد الانتخابات القادمة."

وقال ان حركة التغيير الديمقراطي ستصر أولا على التوصل إلى اتفاق مع موجابي على اصلاحات تتعلق بالانتخابات ومشاركة مجموعة تنمية الجنوب الافريقي والاتحاد الافريقي والامم المتحدة.

وقال ان الاصلاحات تتضمن قوائم جديدة باسماء الناخبين وحدود الدوائر الانتخابية بالاضافة إلى إبعاد مسؤولي الانتخابات الذين أداروا الانتخابات السابقة المطعون فيها.

ومضى قائلا "قالت مجموعة تنمية الجنوب افريقي ان هذه هي الخطوات التي يجب اتخاذها أولا. نريد اجراء انتخابات في اجواء تتسم بالحرية والنزاهة حتى لا تحدث نزاعات في المستقبل."   يتبع