رئيس الحكومة الانتقالية الليبية يصل إلى طرابلس للمرة الأولى

Sat Sep 10, 2011 9:08pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وتعليقات المجلس الانتقالي وتغيير المصدر)

طرابلس 10 سبتمبر أيلول (رويترز)- قالت الحكومة الانتقالية الليبية ان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الانتقالي الوطني الليبي وصل اليوم السبت إلى العاصمة الليبية طرابلس للمرة الاولى بعد ان اطاحت قوات المعارضة بالعقيد معمر القذافي.

ويدير عبد الجليل الحكومة المؤقتة في ليبيا من مدينة بنغازي بشرق البلاد والتي كانت مهد الانتفاضة التي اطاحت بحكم القذافي في 23 اغسطس آب.

وقال جلال الجلال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الوطني لرويترز ان عبد الجليل عاد إلى العاصمة ووصف هذه الخطوة بأنها "لحظة تاريخية". واضاف ان عبد الجليل سيجتمع مع باقي فريق القيادة والمجلس الانتقالي بكامل هيئته "ليبدأ المرحلة الجديدة في بناء ليبيا."

واظهر بث تلفزيوني لقناة الجزيرة عبد الجليل -الذي كان وزيرا للعدل في حكومة القذافي وانشق عليه اثناء الحرب التي استمرت ستة اشهر- وهو يصل إلى المدينة وسط ترحيب وهتافات العشرات من انصاره الذين لوحوا بأعلام الثورة.

ومن المتوقع ان تعطي هذه الزيارة دعما كبيرا لمصداقية كل من عبد الجليل والحكومة الجديدة.

وقالت قيادة ليبيا الجديدة الشهر الماضي انها ستشكل حكومة مؤقتة في طرابلس في اطار خطتها لبناء المؤسسات الديمقراطية في البلاد بعد الثورة.

وقال المجلس الانتقالي الوطني انه سيستكمل انتقاله إلى طرابلس من بنغازي بنهاية الاسبوع القادم رغم ان ترتيبات سابقة للانتقال إلى العاصمة انتهت الي التأجيل.

ويرجع التردد في الاستقرار في طرابلس جزئيا إلى النزاعات الاقليمية التقليدية التي تجعل العاصمة التي وصل إليها حكامها الجدد بعد ان زحفوا عبر المدن والبلدات بقواتهم مكانا غير آمن لكل المسؤولين.   يتبع