رحيل روس ضربة للسياسة الامريكية في الشرق الاوسط

Thu Nov 10, 2011 10:19pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

واشنطن 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- تلقت الجهود الامريكية المتعثرة للوساطة في محادثات سلام جديدة في الشرق الاوسط ضربة جديدة اليوم الخميس عندما أعلن دنيس روس مساعد الرئيس باراك اوباما استقالته ليحرم البيت الابيض من خبيره الرئيسي في الاستراتيجية للشرق الاوسط.

وكان روس الذي عمل في مجلس الامن القومي كمستشار خاص لاوباما شخصية رئيسية في فريق البيت الابيض لشؤون الشرق الاوسط وصوتا مهما في السياسة الامريكية بشأن ايران.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "دينيس روس له سجل غير عادي من الخدمة العامة وكان عضوا مهما في فريق الرئيس لنحو ثلاثة اعوام."

واضاف كارني ان روس كان تعهد اصلا بالعمل مع اوباما لعامين لكنه مد فترة عمله بالبيت الابيض لعام اخر في ضوء ثورات الربيع العربي التي تعيد تشكيل الشرق الاوسط.

وقال روس في بيان مقتضب يتضمن استقالته "من الواضح ان هناك عملا ما زال يتعين القيام به لكنني وعدت زوجتي بأنني سأعود للحكومة لمدة عامين فقط واتفقنا كلانا على ان الوقت حان لتنفيذ ما وعدت به."

ورحيل روس يمكن ان يذكي الشكوك بشأن استراتيجية اوباما للشرق الاوسط ويأتي عقب استقالة جورج ميتشل مبعوث السلام الامريكي الي الشرق الاوسط.

وحاول روس مع ديفيد هيل الذي حل محل ميتشل في وزارة الخارجية تنشيط محادثات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين والتي انهارت قبل أكثر من عام بعد انتهاء مهلة تجميد النشاط الاستيطاني في الاراضي التي يريد الفلسطينيون اقامة دولتهم عليها.

وتعارض الولايات المتحدة واسرائيل بشدة الجهود الفلسطينية للحصول على اعتراف بدولتهم في الامم المتحدة وتعهدت واشنطن باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد هذا الاجراء إذا وصل الى مجلس الامن. لكن الفلسطينيين وعدوا بالمضي قدما في مسعاهم وحصلوا الشهر الماضي على عضوية كاملة في منظمة الامم المتحدة للتريبة والعلوم والثقافة (اليونسكو).

ر ف - وي (سيس)