الحكومة الليبية.. 19 مدنيا قتلوا في الهجوم الذي استهدف منزل الحميدي

Mon Jun 20, 2011 10:57pm GMT
 

طرابلس 20 يونيو حزيران (رويترز)- قالت الحكومة الليبية اليوم الاثنين ان 19 مدنيا قتلوا في ضربة جوية شنها حلف شمال الاطلسي على منزل احد كبار المسؤولين المقربين من الزعيم الليبي معمر القذافي وذلك بعد يوم واحد من إعتراف الحلف بأن مدنيين قتلوا في غارة جوية منفصلة.

واصطحب مسؤولون حكوميون الصحفيين الى مدينة صرمان التي تبعد 70 كيلومترا غربي طرابلس الى موقع قالوا ان حلف الاطلسي استهدفه في غارة جوية على منزل الخويلدي الحميدي عضو مجلس قيادة الثورة المؤلف من 12 عضوا الذي شكله القذافي بعد الاستيلاء على السلطة في ليبيا في 1969 .

وقالت وكالة انباء الجماهيرية الرسمية (واج) في موقعها على الانترنت ان بين القتلى ثمانية اطفال. واضافت ان من بين القتلى زوجة ابن الحميدي واثنان من احفاده.

وقالت الحكومة ان الحميدي نفسه لم يصب بأذى.

وقالت الوكالة "إمتدت حرب الإبادة الجماعية الممنهجة للمدنيين الإبرياء التي يشنها حلف الناتو الإستعماري الصليبي إلى مدينة صرمان ... فقد قصف الهمج الصليبيون في الساعات الأولى من صباح اليوم الأثنين حيا سكنيا في مدينة صرمان مما أدى إلى إستشهاد 19 مدنيا من سكان الحي بينهم ثمانية أطفال."

وي (سيس)