مئات من الاطباء الاسرائيليين يستقيلون إحتجاجا على انخفاض رواتبهم

Mon Oct 10, 2011 11:37pm GMT
 

القدس 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- قال مسؤول بوزارة الصحة ان مئات من الاطباء الاسرائيليين لم يذهبوا الي عملهم اليوم الاثنين بعد ان إستقالوا من وظائفهم في نزاع بشان الرواتب بينما حذرت مستشفيات من انها على حافة الانهيار.

وأبلغ موتي فرايد الطبيب بمركز تل ابيب الطبي التلفزيون الاسرائيلي ان مستشفيات ألغت الجراحات غير العاجلة وامتنعت عن استقبال بعض المرضى بينما انتظر اخرون ساعات للعلاجِ. واضاف قائلا "لن نستمر على هذا الحال لاكثر من يوم أو يومين."

وقال بيني هالبرين رئيس وحدة الطواريء في مركز تل ابيب الطبي للقناة الاخبارية الاولى بالتلفزيون الاسرائيلي "قريبا لن نتمكن من معالجة الاف الناس بمن فيهم اولئك الذين في مرحلة الخطر."

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة إن 700 طبيب مقيم -او أكثر من ربع اجمالي الاطباء المقيمين في اسرائيل- قدموا إخطارات بالاستقالة قبل اكثر من شهر. ولم يذهب 340 منهم الي نوبة عملهم في المستشفيات اليوم الاثنين ومن المتوقع ان يحذو الاخرون حذوهم هذا الاسبوع.

وقدمت الحكومة التماسا الي المحكمة لاصدار أمر قضائي يأمر الاطباء بالعودة الي العمل. واصدر مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بيانا يعرض على بعض الاطباء زيادة في الرواتب.

وقال الاطباء -الذين يجادلون بانهم يعملون لساعات أطول ويتقاضون رواتب أقل- انهم لم يتقلوا حتى الان عرضا رسميا من نتنياهو لكنهم سيدرسونه إذا تلقوه.

واستقالة الاطباء علامة اخرى على الاضطرابات الاجتماعية في اسرائيل. وهزت البلاد هذا الصيف احتجاجات حاشدة ترفع راية "العدالة الاجتماعية" مع مطالبة مئات الالوف من الاسرائيليين بخفض تكاليف المعيشة واصلاحات اقتصادية.

وي (سيس) (قتص)