شل وتوتال تخفضان انتاجهما من النفط في سوريا بسبب العقوبات

Thu Nov 10, 2011 11:32pm GMT
 

لندن 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز)- أبلغت مصادر بصناعة النفط رويترز أن شركتي رويال داتش شل وتوتال خفضتا بشكل كبير انتاجهما النفطي في سوريا لأن العقوبات الدولية تجعل الصادرات مستحيلة.

وهذا التطور علامة اخرى على ان العقوبات بدأت تؤثر على نطام الرئيس السوري بشار الاسد في وقت يدرس فيه المجتمع الدولي توسيع العقوبات ضد ايران وهي منتج نفطي أكبر كثيرا من سوريا.

ويمثل النفط السوري أقل من 1 بالمئة من الانتاج اليومي العالمي لكنه يشكل مصدرا حيويا للايرادات للحكومة السورية. وتقول قوى غربية ان دمشق قد تستخدم تلك الايرادات لتمويل حملة عسكرية دموية لقمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.

ودفعت العقوبات الامريكية والاوروبية التي تستهدف صادرات النفط الخام الكثير من المشترين المعتادين الي التوقف عن شراء النفط السوري الذي يتدفق بشكل اساسي الي اوروبا مما تسبب في امتلاء صهاريج التخزين وأجبر الشركات المنتجة على تخفيضات في الانتاج.

وقال مصدر بصناعة النفط على دراية بقطاع النفطي السوي "الوزارة أصدرت تعلميات الي جميع المشاريع المشتركة لخفض الانتاج بشكل كبير."

وأكد مصدر ثان بصناعة النفط ان هذا يؤثر على مشروع شل المشترك في سوريا وقال مصدر ثالث انا أثر بالفعل على استثمارات توتال.

وامتنعت الشركتين عن اعطاء تعقيب رسمي.

وي (قتص) (سيس)