السلطات البحرينية تفرج عن مدونة وتعيد موظفين مفصولين الي العمل

Tue Dec 20, 2011 11:44pm GMT
 

دبي 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قالت البحرين اليوم الثلاثاء انها افرجت بكفالة عن مدونة شيعية القي القبض عليها الاسبوع الماضي وستعيد الي العمل موظفين كانوا فصلوا في اعقاب الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية التي شهدتها الجزيرة في وقت سابق من هذا العام.

وكان قد القي القبض على زينب الخواجه -وهي مدونة وناشطة في مجال حقوق الانسان- مع معصومة السيد وهي ناشطة اخرى اثناء مظاهرة احتجاج يوم الخميس. واثار اعتقالهما احتجاجات من جماعات حقوقية.

وقال بيان حكومي ان زينب الخواجة -وهي ابنة زعيم معارض مسجون- ومعصومة السيد اطلق سراحهما اليوم لحين تقديمهما للمحاكمة.

وفي وقت سابق قالت حسيبة حاج صحراوي نائب المدير الاقليمي بمنظمة العفو الدولية في بيان ان "القبض على زينب الخواجة... يبين إزدراء السلطات التام بحرية التعبير والاحتجاج السلمي."

وقالت واشنطن ان صفقة اسلحة مزمعة بقيمة 53 مليون دولار مع البحرين ستتوقف جزئيا على أن توقف المملكة الانتهاكات بحق المحتجين التي أوردها تقرير للجنة لتقصي الحقائق تتألف من محامين دوليين عينتها الحكومة.

ومن ناحية اخرى قالت السلطات البحرينية اليوم انها ستعيد المجموعة الاخيرة من موظفي الدولة الذين فصلوا من العمل اثناء الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.

وقال بيان رسمي انه اتساقا مع توصيات لجنة تقصي الحقائق صدر أمر باعادة باقي الموظفين المفصولين وعددهم 180 إلي وظائفهم بالقطاع العام.

وي (سيس)