امريكا تحث الخرطوم وجنوب السودان على التوصل سريعا الي اتفاق نفطي

Tue Jan 31, 2012 1:40am GMT
 

الامم المتحدة 31 يناير كانون الثاني (رويترز)- حثت الولايات المتحدة يوم الاثنين السودان وجنوب السودان على التوصل سريعا الي اتفاق بشان تقسيم النفط والايرادات بين الخرطوم وجارتها الجنوبية.

وأفرج السودان عن اربع ناقلات محملة بنفط من جنوب السودان في محاولة لنزع فتيل نزاع بشان رسوم مرور الصادرات الجنوبية لكن مسؤولين جنوبيين يقولون ان هذه الخطوة غير كافية لالغاء قرار جنوب السودان وقف الامدادات النفطية.

وقالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس للصحفيين بعد جلسة مغلقة لمجلس الامن التابع للامم المتحدة بشان جنوب السوان إن الخطوة التي اتخذتها الخرطوم بالافراج عن تلك الناقلات هي "خطوة مهمة جاءت متأخرة".

واضافت قائلة "نأمل بأن يمكن سريعا إيجاد الظروف التي تسمح للطرفين بالجلوس الي الطاولة والتوصل ..بأسرع ما يمكن.. الي ترتيب دائم فيما يتعلق بالنفط وتقاسم الايرادات والذي بدونه سيعاني الجانبان كلاهما وسيكون فقدان الايرادات النفطية عاملا معرقلا للجميع."

وجددت رايس ايضا التعبير عن "القلق البالغ ... بشان الوضع المتدهور في جنوب كردفان والنيل الازرق والازمة الانسانية هناك التي تزداد إلحاحا."

وتحث الولايات المتحدة الخرطوم على السماح بمزيد من المعونات الي ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق مشيرة الى تقرير لخبراء حذر من ان أكثر من ربع مليون شخص يواجهون خطر الموت جوعا في الولايتين بحلول مارس اذار.

وقال برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة يوم الاثنين ان الصراع ونقص المواد الغذائية قد يجبران حوالي نصف مليون نازح سوداني على الفرار الي جنوب السودان في الاشهر القليلة المقبلة إذا لم تسمح الخرطوم لوكالات الاغاثة بالوصول الي الولايتين.

وقلل سفير السودان لدى الامم المتحدة دفع الله الحاج علي عثمان هذا الشهر من شان مخاوف من أزمة انسانية تلوح نذرها في الولايتين قائلا ان الوضع هناك "عادي".

وي (سيس) (قتص)