تقارير.. الصين علمت مبكرا بوفاة زعيم كوريا الشمالية

Wed Dec 21, 2011 2:27am GMT
 

سول 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- قالت صحيفة كورية جنوبية بارزة اليوم الاربعاء إن الصين -الحليف الاساسي لكوريا الشمالية- علمت يوم السبت الماضي بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج إيل توفي في ذلك اليوم وذلك قبل يومين من الاعلان الرسمي الذي صدر عن بيونجيانج.

ونسبت صحيفة جونج انج إيبو عن مصدر لم تفصح عنه في بكين قوله ان السفير الصيني لدى كوريا الشمالية حصل على معلومات مخابراتية عن وفاة كيم وأبلغ بها بكين في 17 ديسمبر كانون الاول وهو اليوم الذي توفي فيه كيم بنوبة قلبية فيما يبدو اثناء وجوده في قطار.

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله "أخطرت كوريا الشمالية الصين بوفاة كيم من خلال القنوات الدبلوماسية في اليوم التالي."

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية امس الثلاثاء ان الصين لم تعلم بوفاة كيم قبل الاعلان الرسمي الذي اصدرته كوريا الشمالية.

وتعرض مسؤولون كبار بالمخابرات والجيش في كوريا الجنوبية لانتقادات لفشلهم في معرفة وفاة كيم قبل الاعلان الرسمي الذي صدر عن بيونجيانج.

وعندما غادر الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك بلاده في زيارة رسمية الى اليابان الاسبوع الماضي كان الزعيم الكوري الشمالي قد توفي قبل حوالي أربع ساعات مما يشير الي انه لا سول ولا طوكيو -أو واشنطن- كان لديها أدنى فكرة عن وفاته.

ولم يصدر عن الصين اي تعقيب رسمي او حتى تلميحات تشير الى انها جرى ابلاغها بوفاة كيم قبل صدور الاعلان الرسمي. لكن محللين قالوا ان بكين حصلت في السابق على اخطار من كوريا الشمالية بأحداث مهمة قبل وقوعها. واضافوا انه في 2006 أبلغت كوريا الشمالية الصين بانها ستجري تجربتها النووية الاولى وذلك قبل 20 دقيقة أو أكثر من اجرائها.

وي (سيس)