لجنة رسمية لحقوق الانسان في ميانمار تحث على إطلاق سراح "سجناء الضمير"

Tue Oct 11, 2011 2:42am GMT
 

يانجون 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- حث مجلس جديد لحقوق الانسان عينته الحكومة في ميانمار رئيس البلاد في رسالة مفتوحة نشرتها وسائل الاعلام الرسمية اليوم الثلاثاء على إطلاق سراح "سجناء الضمير" وذلك في أقوى بادرة الي الان على ان الدولة التي تعيش في عزلة ربما تفرج قريبا عن السجناء السياسيين.

وجعلت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي من الافراج عن حوالي 2100 سجين سياسي في ميانمار شرطا رئيسيا قبل ان يدرسا رفع العقوبات التي فرضاها ردا على انتهاكات لحقوق الانسان.

وكتب وين مرا رئيس لجنة ميانمار الوطنية لحقوق الانسان في الرسالة المفتوحة إن السجناء الذين لا يشكلون "تهديدا لاستقرار الدولة والامن العام" ينبغي اطلاق سراحهم.

واختتم الرسالة قائلا "لهذه الاسباب فان لجنة ميانمار الوطنية لحقوق الانسان تلتمس من الرئيس .. منح عفو لاولئك السجناء واطلاق سراحهم من السجن."

وي (سيس)