المانيا وفرنسا تتوصلان لاتفاق بشان خطة مساعدات ثانية لانقاذ اليونان

Thu Jul 21, 2011 3:20am GMT
 

برلين/باريس 21 يوليو تموز (رويترز)- قال مسؤولون اليوم الخميس ان المانيا وفرنسا توصلتا لموقف مشترك بشان خطة ثانية لتقديم دعم مالي لانقاذ اليونان وذلك في اطار مسعاهما لمنع امتداد أزمة الديون اليونانية الي دول اخرى في اوروبا.

وقالت مصادر حكومية في البلدين ان الاتفاق جاء بعد سبع ساعات من المحادثات حتى وقت متأخر من ليل الاربعاء بين المستشارة الالمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في برلين.

ولم يكشف عن تفاصيل الموقف المشترك لكن الوفد الفرنسي قال انه سيتضمن مساهمة من القطاع المصرفي الاوروبي في خطة انقاذ اليونان. وانضم رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه إلي ميركل وساركوزي في جانب من محادثاتهما.

وسيعرض الاتفاق الفرنسي-الالماني الان على قمة يعقدها زعماء جميع الدول السبع عشرة الاعضاء في منطقة العملة الاوروبية الموحدة في بروكسل اليوم لمعالجة الازمة اليونانية التي هددت على مدى الاسبوعين الماضيين بان تمتد الي دول أكبر حجما مثل ايطاليا.

وستكون حزمة الدعم الجديدة مكملة لخطة لانقاذ اليونان بقيمة 110 مليارات يورو (156 مليار دولار) اطلقت في مايو ايار من العام الماضي. ومن المتوقع ان تشمل قروض طارئة جديدة الي اثينا من حكومات منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي ومساهمة من مستثمري القطاع الخاص.

وحذر رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو امس الاربعاء من ان الاقتصاد العالمي سيعاني إذا لم تتمكن اوروبا من استحضار الارادة السياسية للتحرك بشكل حاسم لدعم اليونان.

وي (قتص) (سيس)