بريطانيا تزيد الضغوط لتعيين النساء في مجالس ادارة الشركات

Tue Oct 11, 2011 4:34am GMT
 

لندن 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز)- ستواجه الشركات البريطانية الكبرى مزيدا من الضغوط لزيادة عدد النساء في مجالس ادارتها ابتداء من العام القادم وذلك وفقا للائحة جديدة نشرت اليوم الثلاثاء لم تحدد حصة معينة للمرأة مثلما هو متبع في دول أوروبية أخرى.

وقال مجلس التقارير المالية ان قواعد اكثر صرامة ستجبر الشركات المدرجة في البورصة على الكشف سنويا عن سياساتها الخاصة بالتنوع "وأي أهداف يمكن قياسها" وضعت لتطبيقها والتقدم الذي تحقق.

وفي حين ان القواعد الجديدة يبدأ سريانها في اكتوبر تشرين الاول 2012 إلا ان مجلس التقارير المالية حث الشركات على ان تبدأ طواعية في تطبيقها فورا.

وقال تقرير تم وضعه بتكليف من الحكومة البريطانية ان النساء يجب ان يشكلن 25 بالمئة على الاقل من مجالس ادارة الشركات الكبرى لكنه لم يوصي بحصص محددة مثلما هو متبع او مخطط في دول اوروبية اخرى من بينها فرنسا والنرويج واسبانيا.

وقالت الشبكة الاوروبية للنساء العاملات ان نسبة المرأة في مجالس الادارة بالشركات الاوروبية الكبرى ارتفعت الى 12 بالمئة أو 571 مقعدا في 2010 مقارنة مع ثمانية بالمئة في 2004. وقال موقع الشبكة على الانترنت ان بريطانيا تجاوزت بالكاد المتوسط البالغ 11.7 بالمئة في العام الماضي متخلفة عن النرويج والسويد وهولندا.

ومن المقرر ان تنشر المفوضية الاوروبية مشروع قانون لاصلاح قواعد اسواق الاوراق المالية بالاتحاد الاوروبي واظهرت مسودة حصلت عليها رويترز ان القانون الجديد "سيفرض على الشركات الاستثمارية الاخذ في الاعتبار التنوع كأحد المعايير عند اختيار اعضاء مجلس الادارة."

س م خ - وي (من) (قتص)