الجفاف في تكساس دمر ما يصل الي نصف مليار شجرة

Wed Dec 21, 2011 5:11am GMT
 

سان انطونيو 21 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- أفادت تقديرات لهيئة الغابات في تكساس بأن الجفاف الشديد الذي اجتاح تلك الولاية الامريكية على مدار العام المنصرم أدى الى تدمير ما يصل الي نصف مليار شجرة.

وقال بورل كاراواي رئيس دائرة حماية الغابات بالهيئة لرويترز يوم الثلاثاء "في 2011 شهدت تكساس جفافا غير مسبوق مصحوبا برياح عاتية ودرجات حرارة قياسية. هذه الظروف مجتمعة كان لها اثر قاس على الاشجار في انحاء الولاية."

واضاف ان الولاية خسرت ما بين 100 مليون إلى 500 مليون شجرة. وهذا الرقم لا يتضمن الاشجار التي دمرت في حرائق الغابات التي اتت على ما يقرب من اربعة ملايين فدان في تكساس منذ بداية 2011 .

ويلقى باللوم على حريق غابات هائل في باستروب -شرقي اوستن في سبتمبر ايلول أدى الى تدمير 1600 منزل- في فناء 1.5 مليون شجرة.

وقال كاراوي ان الاشجار التي دمرت كانت في المدن والريف وتمثل نحو 10 بالمئة من جميع اشجار الولاية.

وقال باري وورد المدير التنفيذي لمؤسسة (اشجار من اجل هيوستون) غير الهادفة للربح والتي تدعم جهود التشجير لرويترز يوم الثلاثاء "هذا حدث له تأثير على الاجيال. الاشجار تستغرق ما بين 20 الى 30 عاما لكي تنضج. هذا سيحدث فرقا جماليا لعقود قادمة."

ووفقا لخبير الارصاد الجوية بالولاية جون نيلسن جامون فان العام المنقضي بين الاول من نوفمبر تشرين الثاني 2010 والحادي والثلاثين من أكتوبر تشرين الاول 2011 كان الاكثر جفافا في تاريخ تكساس.

وبالتزامن مع الجفاف كان هناك طقسا حارا. وقالت هيئة الارصاد الجوية ان الاشهر الثلاثة من يونيو حزيران حتى نهاية اغسطس اب في تكساس كانت اكثر فصل حار سجلته أي ولاية في تاريخ الولايات المتحدة.

س م خ - وي (من)