الإمارات تعتزم بناء مرفأ لاستيراد الغاز المسال على خليج عمان

Wed Mar 21, 2012 3:31pm GMT
 

أبوظبي 21 مارس اذار (رويترز)- قال متحدث باسم مبادلة للنفط والغاز إن الشركة التابعة لحكومة أبوظبي تعتزم بناء مرفأ على ساحل خليج عمان لاستيراد الغاز الطبيعي المسال بحلول 2015.

وقال المتحدث اليوم الأربعاء إن مبادلة تعمل على مشروع يهدف لتأمين امدادات اضافية من الغاز لتلبية الطلب على الطاقة من الاقتصاد الإماراتي المتنامي من خلال تطوير منشأة لاستلام الغاز الطبيعي المسال في إمارة الفجيرة.

وأضاف أن دراسة الجدوى اكتملت العام الماضي وأن المرحلة الهندسية للمشروع بدأت الان بهدف تسلم أول الامدادات خلال عامين أو ثلاثة.

وبدلا من بناء محطة استيراد برية دائمة وهو ما ستكون تكلفته كبيرة تعتزم مبادلة الاستفادة من وحدة عائمة للتخزين واعادة الغاز لحالته الغازية في جلب الغاز المسال إلى الإمارات دون الحاجة لشحنه عبر مضيق هرمز.

وصدرت الإمارات الغاز الطبيعي المسال على مدى عقود لكن الانخفاض الشديد في أسعار الغاز بالشرق الأوسط حال دون توسعها في انتاج الوقود.

وفي الوقت نفسه اضطرت الإمارات والكويت لاستيراد كميات متزايدة من الغاز خاصة في الصيف في ظل ارتفاع سريع للطلب من الصناعات المحلية المتعطشة للطاقة والتي تعتمد على وقود رخيص ونمو السكان الذين يعتمدون على أجهزة تكييف الهواء.

وفشلت الإمارات في الاتوصل لاتفاق لاستيراد الغاز المسال من جارتها قطر وستضطر مثلها مثل الكويت لايتراد الغاز المسال من انحاء أخرى بالعالم لسنوات.

وتستورد دبي بالفعل الغاز المسال عبر موانئ على الخليج وتحصل الامارات على كمية متواضعة من الغاز القطري عبر خط أنابيب يغذي محطات الكهرباء وتحلية المياه في الفجيرة.

ومن شأن بناء مرفأ لاستيراد الغاز المسال في الميناء ان يعوض نقص امدادات الغاز من قطر أو حتى يقلل التدفقات التي تذهب للشرق عبر الإمارات ما سيتيح كمية أكبر من الغاز القطري لأبوظبي ودبي.

كما ان بناء مرفأ لاستيراد الغاز المسال خارج مضيق هرمز يقلل أيضا خطر أن تتأثر الامدادات المتجهة إلى الإمارات بأي مشاكل في ممر تجارة النفط والغاز الحيوي الذي هددت إيران باغلاقه عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية.

(إعداد محمود عبد الجواد - تحرير وجدي الألفي- هاتف 0020225783292)