رئيس نيجيريا يعلن حالة الطواريء في مناطق بشمال البلاد

Sat Dec 31, 2011 5:30pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

ابوجا 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- أعلن الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان اليوم السبت حالة الطواريء في مناطق بشمال البلاد وذلك بعد أسبوع من تفجيرات نفذتها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وقال جوناثان في كلمة وجهها عبر التلفزيون الحكومي قبل أن يسرد قائمة بحكومات الولايات الشمالية التي ستتأثر بالمرسوم "أعلن... حالة الطوارئ في المناطق التالية من الاتحاد."

وأضاف جوناثان في كلمة موجهة للتعامل مع التفجيرات التي نفذتها بوكو حرام في عطلة عيد الميلاد الأسبوع الماضي "الإغلاق المؤقت لحدودنا مع الدول الاخرى في المناطق التي تشملها حالة الطواريء اجراء مؤقت يهدف الي معالجة التحديات الامنية الحالية وسيعاد فتحها بمجرد عودة الأمور إلى طبيعتها."

ويعني المرسوم إغلاق مناطق عند حدود نيجيريا مع كل من النيجر وتشاد والكاميرون حتى إشعار آخر.

وقال جوناثان أنه أصدر تعليمات الي رئيس أركان الجيش النيجيري باتخاذ إجراءات "مناسبة" بما في ذلك تشكيل قوة خاصة لمكافحة الإرهاب.

ونفذ متشددون ينتمون لبوكو حرام سلسلة تفجيرات في أنحاء متفرقة من نيجيريا يوم عيد الميلاد من بينها تفجير أسفر عن 37 قتيلا على الأقل و57 مصابا.

وقال جوناثان "الأزمة تنطوي على بعد إرهابي... لذا أحث القيادة السياسية (في الولايات الشمالية) على إظهار أقصى قدر ممكن من التعاون لضمان السيطرة على الأوضاع."

ومن بين مناطق الحكم المحلي التي أعلنت فيها حالة الطواريء ولايتا بورنو ويوبي على الحدود مع النيجر واللتان تسلل اليهما متشددون من بوكو حرام.

أ م ر- وي (سيس)