في ذكرى انطلاقة فتح.. عباس يتعهد بمواصلة العمل لاقامة دولة فلسطينية

Sat Dec 31, 2011 5:41pm GMT
 

رام الله (الضفة الغربية) 31 ديسمبر كانون الاول (رويترز)- تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت بالثبات على موقفه الساعي لاقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو حزيران 1967 وان تكون القدس الشرقية عاصمة لها.

وقال عباس للصحفيين بعد أن اوقد شعلة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة والاربعين لانطلاقة حركة فتح في مقر الرئاسة في رام الله " لن نكل ولن نمل حتى نبني دولتنا المستقلة وبدون القدس الشرقية لن تكون هناك دولة نحن نعرف انهم (اسرائيل) اليوم يحاولون تغيير معالمها (القدس).. تغيير ارضنا.. البناء على بيتونا.. على قبور اهلنا من اجل ان يمحو اثار الشعب الفلسطيني ولكنهم لن يستطيعوا."

واضاف قائلا "نحن قلنا من البداية ان الاستيطان على ارضنا غير شرعي هذا ما قلناه وهذا ما نقوله.. هذا ما سنقوله حتى يقضي الله امرا كان مفعولا لن نتراجع عن مواقفنا.. قلنا نحن نريد دولة على حدود عام 67 ونريد ان يتوقف الاستيطان."

وتابع قائلا "لكن لا يعني هذا اننا نقبل به (الاستيطان) شرعا على ارضنا.. لنعود ونتحدث.. نحن لسنا عدميين.. نحن مدننا ايدينا للسلام اكثر من مرة ولا زلنا نمد ايدينا للسلام ومصممون ان نخوض حرب السلام حتى النهاية وليكن معلوما هذه مبادئنا وهذه افكارنا وهذه هي مواقفنا."

وتبذل اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الامم المتحدة وروسيا والاتحاد الاوربي والولايات المتحدة جهودا حثيثة من اجل اعادة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي الى طاولة المفاوضات واعطتهم مهلة ثلاثة اشهر تنهي اواخر يناير كانون الثاني القادم لتقديم رؤيتهم فيما يتعلق بحل مسالتي الحدود والامن.

وسئل عباس هل سيكون 2012 هو عام الدولة الفلسطينية فأجاب قائلا "دائما وأبدا نقول ان هذا العام يجب ان يكون عام الدولة الفلسطينية ولكن ايضا ليست لدينا اوهام لان العراقيل كثيرة والعقبات اكثر فاكثر فاكثر وتزداد اكثر في كل يوم في ظل حكومة (في اسرائيل) لا تريد السلام وبالتالي نحن صابرون.. صامدون لن نتراجع عن مطالبنا."

وتعهد عباس بالاستمرار في مساعيه من اجل الحصول على عضوية للدولة الفلسطينية في الامم المتحدة بعد ان تقدم بطلب في سبتمبر ايلول الماضي دون ان ينجح في الحصول على الاصوات التسعة اللازمة لاقراره في مجلس الامن الدولي إذا لم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو).

وقال عباس " لقد قدمنا طلبا في مجلس الامن.. سنستمر في مساعينا وكما تعلمون حصلنا على عضوية في اليونسكو وهذه بداية طيبة.. رفع العلم الفلسطيني في رحاب الامم المتحدة."

ع ص-وي (سيس)