باباديموس: على اليونان أن تتقيد بالإصلاحات في 2012 لكي تبقي في اليورو

Sat Dec 31, 2011 6:16pm GMT
 

أثينا 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال لوكاس باباديموس رئيس الوزراء اليوناني في كلمة مسجلة بمناسبة العام الجديد إن اليونان تواجه عاما آخر صعبا في 2012 لكن يتعين عليها أن تتمسك ببرنامجها للتقشف والاصلاح حتى تبقى في منطقة اليورو.

وقال باباديموس حسب نص الكلمة الذي وزع مكتبه "ينتظرنا عام صعب جدا. يجب أن نواصل جهودنا بعزيمة للبقاء في اليورو وللتأكد من أننا لا نضيع التضحيات ومن أننا لا نحول الأزمة إلى إفلاس كارثي لا يمكن السيطرة عليه."

ومن المتوقع أن ينكمش الاقتصاد اليوناني للعام الخامس على التوالي في 2012 مع تسجيل معدلات البطالة مستويات قياسية جديدة بينما تكافح البلاد أزمة ديون أدت إلى انتشار اضطرابات في ارجاء منطقة اليورو.

وتواجه أثينا صعوبات في الاتفاق مع بنوك على صفقة لمقايضة الديون بهدف خفض ديونها المتراكمة وهي مكون رئيسي في حزمة ثانية للإنقاذ المالي قيمتها 130 مليار يورو. وتحتاج اليونان التي تواجه في مارس آذار القادم استرداد سندات قيمتها 14.5 مليار يورو الي التوصل إلى اتفاق لتجنب عجز عن السداد سيكون باهظ التكلفة.

وقال باباديموس "سندافع عن موقعنا في أوروبا. اليورو عملتنا. وأوروبا المؤلفة من دول متقدمة هي وطننا المشترك."

أ م ر- وي (سيس)