21 آذار مارس 2012 / 18:48 / بعد 5 أعوام

مقابلة - مصر تستبعد تحقيق هدفها للاستثمار الاجنبي لعام 2012

من ديفيد فرنش

أبوظبي 21 مارس اذار (رويترز)- إستبعد اسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار المصرية اليوم الأربعاء أن تجتذب مصر استثمارات أجنبية بالقدر الذي كانت تأمله هذا العام مع تقليص الشركات العالمية القلقة إنفاقها في اعقاب الاضطرابات السياسية في البلاد.

لكنه توقع أن يبدأ انتعاش تدفق الاستثمارات الى البلاد في الصيف.

وهبطت الاستثمارات الي مصر العام الماضي بعدما أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس حسني مبارك مما دفع المستثمرين لسحب رؤوس أموالهم وتعليق مشروعات. وتحاول مصر الآن اجتذاب استثمارات كثيفة العمالة لتخفيف ازمة البطالة.

وقال صالح في مقابلة على هامش منتدى استثماري في أبوظبي إن الاستثمارات الاجنبية المباشرة في مصر "تتعافى ولكن بالطبع ليس بالقوة التي كانت في السابق. أتوقع أن تبدأ تنتعش بنهاية الربع الثالث من هذا العام."

وأضاف قائلا "الرقم المعلن بين 2.5 مليار وثلاثة مليارات دولار وهو ما لا أتوقع أن يمكن تحقيقه هذا العام" مشيرا إلى تقديرات سابقة للاستثمار الاجنبي المباشر في البلاد.

ومضى يقول إن من المرجح أن يتعافى الاستثمار الأجنبي المباشر تدريجيا إذ سيعمد المستثمرون في بادئ الأمر لانفاق جزء صغير من رؤوس أموالهم ثم يتبعون ذلك بمبالغ أكبر مع تقدم العمل في المشروعات.

لكنه أشار إلى أن شركات عالمية مثل جلاكسو سميثكلاين والكترولوكس نفذت بالفعل عددا من الاستثمارات الكبيرة بعد الاطاحة بمبارك.

وقال صالح إن مصر تتطلع لتسويق نقاط قوتها في الصناعات التي تحتاج لعمالة كبيرة والتي تمتلك البلاد خبرة كبيرة فيها كما في القطاع الزراعي.

وتابع بقوله "نبحث عن مستثمرين حقيقيين ... ليست كبيرة من حيث رأس المال بقدر ما تكون كبيرة من حيث العمالة.. توفير فرص العمل."

وما زالت مصر غير مستقرة سياسيا قبل انتخابات رئاسية من المقرر اجراؤها في مايو ايار وما زالت بعض البنوك العالمية تحجم عن الاقراض في البلاد.

غير أن هناك بعض المؤسسات مستعدة للاقراض في مصر. ووقعت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي يوم الاثنين قرضا بقيمة 1.28 مليار دولار للمساعدة في انشاء خط الرابع للمترو في القاهرة.

وقال صالح إنه يعتقد ان مصر تخطو خطوات كبيرة صوب العودة لمكانتها كأكبر وجهة للاستثمارات الاجنبية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وأضاف قائلا "في 2011 كان الوضع في مصر غامضا بعض الشيء للاجانب.

"في ضوء الانتقال السلس حاليا نحو الانتخابات الرئاسية يعود قدر كبير من الاستقرار.. خاصة في الجانب السياسي."

إعداد محمود عبد الجواد - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below