قائد ميليشيا ليبية يهدد مصر لسماحها ببث قناة تلفزيون موالية للقذافي

Sat Dec 31, 2011 6:42pm GMT
 

طرابلس 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز)- حذر قائد ميليشيا ليبية قوية مصر اليوم السبت من أنه سيستخدم القوة لاغلاق سفارتها وإغلاق الحدود إذا لم يوقف قادتها العسكريون بث قناة تلفزيونية رسمية ترجع الي عهد القذافي تذيع لقطات من خطبه القديمة.

وقال عبد الله ناكر زعيم ميليشيا مجلس ثوار طرابلس ان الشركة المصرية للأقمار الصناعية (نايلسات) سمحت لقناة الجماهيرية الرسمية الموالية لمعمر القذافي بالبث الأسبوع الماضي.

ولم تظهر إشارة بث القناة اليوم السبت لكن سكانا في طرابلس قالوا انهم شاهدوا قناة تحمل نفس اسم وشعار الجماهيرية أمس الجمعة.

وقال ناكر ان القناة يمولها رجال اعمال من الموالين للزعيم الليبي الذي قتل في اكتوبر تشرين الأول وبدأت البث الأسبوع الماضي.

وقال ناكر في مؤتمر صحفي بقاعدته على مشارف طرابلس ان ارسال قناة الجماهيرية يجب أن يتوقف فورا.

وأضاف ان قواته ستتخذ كافة الاجراءات بما في ذلك اغلاق الحدود وطرد المصريين واغلاق السفارة والقنصلية المصريتين.

وقال مسؤول بشركة نايلسات ان ارسال القناة المملوكة للدولة انقطع لعدة أشهر.

وقال مسؤول حكومي ان وزارة الخارجية في الحكومة المؤقتة ستتصل بالحكومة المصرية "لحل مشكلة هذه المحطة التلفزيونية عبر القنوات الدبلوماسية".

ويمثل تحذير ناكر مؤشرا جديدا إلي ان ليبيا ما زالت محكومة بمئات الميليشيات التي ساعدت في الاطاحة بمعمر القذافي رغم جهود الحكومة المؤقتة لحلها وضم المتمردين السابقين الى الجيش والشرطة والخدمات المدنية.   يتبع